اتفاق مصري إثيوبي على تسوية الخلافات بشأن سد النهضة

اتفاق مصري أثيوبي على تسوية الخلافات بشأن سد النهضة
الأحد 10 يونيو / حزيران 2018

تعهد زعيما مصر وإثيوبيا اليوم الأحد بتسوية خلافاتهما بشأن سد النهضة الذي تبنيه أديس أبابا على نهر النيل والذي تخشى القاهرة أن يهدد إمداداتها من المياه.

والمحادثات متعثرة منذ شهور بشأن السد الذي سيولد الطاقة الكهرومائية وتبلغ كلفته أربعة مليارات دولار. لكن في مؤتمر صحفي، لمح رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى أنهما أحرزا تقدما.

وقال السيسي "وقد قطعنا شوطاً مهماً على صعيد بناء الثقة وتعزيز التعاون الثنائي".

أما أحمد فعبر بلغته الأمهرية عن التزام إثيوبيا بضمان حصة مصر من مياه النيل، وأضاف مخاطبا المصريين "سنعتني بالنيل وسنحافظ على نصيبكم وسنعمل على زيادة هذه الحصة وسأعمل أنا والرئيس السيسي على ذلك".

وتحتل حماية حصة مصر من النيل، مصدرها الرئيسي لمياه الشرب، صدارة جدول أعمال السيسي بينما يبدأ فترته الرئاسية الثانية.

واتفق الجانبان على اتخاذ إجراءات لتنفيذ اتفاق، يشمل السودان أيضا، بشأن إقامة صندوق للاستثمار في البنية الأساسية في الدول الثلاث.

ومع اقتراب المؤتمر الصحفي من نهايته، طلب السيسي من أحمد أن يقسم بالله أمام الشعب المصري ألا يضر بحصة مصر من مياه النيل.

وكرر أحمد وراء السيسي بالعربية قائلا "والله والله لن نقوم بأي ضرر للمياه في مصر"، موجها الشكر للسيسي على الإفراج عن الإثيوبيين المسجونين في مصر.

اقرأ أيضا: لبنان يقترب من احتواء الأزمة مع الأمم المتحدة.. واستمرار الاستعدادات لإعادة آلاف السوريين

المصدر: 
رويترز - السورية نت

تعليقات