تصريحات جديدة لوزير خارجية لبنان بشأن إعادة اللاجئين السوريين إلى بلدهم

جبران باسيل ـ أرشيف
الأربعاء 13 يونيو / حزيران 2018

قال وزير الخارجية اللبناني، "جبران باسيل"، اليوم الأربعاء، إن بلاده تطالب "بعودة مرحلية وآمنة" للاجئين السوريين إلى بلدهم، وليس "عودة فورية وقسرية".

وأضاف باسيل، خلال مؤتمر صحفي بمبنى بلدية عرسال (شرق) على الحدود مع سوريا: "لكن المشكلة أنهم لا يسمحون لنا حتى بإتمام المرحلة الأولى".

وتابع: "نريد مساعدة الأمم المتحدة، لكن على العودة وعلى تقديم مساعدات في سوريا (..) بالنسبة لنا لا عودة عن العودة (اللاجئين)، ونريدها أن تكون آمنة وكريمة".

وخاطب باسيل لاجئين بقوله: "راسلت وزير خارجية سوريا بموضوع حقوقكم بالملكية والتجنيد الإلزامي، فأكد لي أنهم مع العودة الآمنة والكريمة والمصالحة".

وعقد باسيل لقاءً مع رئيس بلدية عرسال باسل الحجيري والمخاتير وأعضاء المجلس البلدي، ولقاءً آخر مع وفد من اللاجئين؛ حيث يعيش حوالي 60 ألف لاجئ سوري في عرسال.

وقال رئيس البلدية، إن "عودة النازحين إلى ديارهم نابع من إرادتهم ونحترم رغبتهم وهم يرون أن الوضع في سوريا أصبح آمناً" حسب زعمه.

ويقدر لبنان وجود نحو مليون ونصف لاجئ سوري على أراضيه، فروا خلال سنوات الحرب المستمرة منذ عام 2011، ويعانون ظروفاً معيشية صعبة للغاية.

فيما تقول مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إن عدد اللاجئين السوريين في لبنان المسجلين لديها أقل من مليون لاجئ.

وتقول السلطات اللبنانية، إن اللاجئين يشكلون ضغطاً على موارد لبنان المحدودة، وتشكو من قلة دعم المجتمع الدولي لبيروت في تحمل أعباء اللاجئين.

واعتاد باسيل خلال لقائه لوزراء خارجية أو في مناسبات دولية، مهاجمة اللاجئين السوريين والتحذير من لجوئهم إلى البلدان التي يعيشون فيها، وطالب مراراً بإعادتهم إلى بلدهم على الرغم من الخطر هناك.

اقرأ أيضاً: مشروع قانون حول مجهولي النسب في سوريا يثير جدلاً.. بعض مواده أُقرت

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات