دول خليجية تتعهد بحزمة مساعدات للأردن حجمها 2.5 مليار دولار

تم اتخاذ هذه القرارات في قمة عقدت بمكة المكرمة
الاثنين 11 يونيو / حزيران 2018

تعهدت السعودية والكويت ودولة الإمارات اليوم الاثنين، بتقديم حزمة مساعدات للأردن يبلغ حجمها 2.5 مليار دولار، وذلك حسبما ذكر بيان مشترك للدول الثلاث، بعد أن أدت إجراءات تقشفية إلى اندلاع احتجاجات ضخمة في هذا البلد.

وأدت زيادة الأسعار وخفض الدعم آلاف الأردنيين إلى التظاهر في الشوارع الأسبوع الماضي ضد سياسات الحكومة الاقتصادية. ودفعت هذه الاحتجاجات السلمية النادرة الملك عبد الله إلى إقالة الحكومة وتعيين رئيس وزراء جديد، والذي كان أول تعهد له إلغاء الزيادات الضخمة في الضرائب.

وقالت الدول الخليجية الثلاث، إن الأردن سيحصل على مساعدات قيمتها 2.5 مليار دولار لمساعدته على تخطي الأزمة الاقتصادية والسياسية.

وذكر البيان الذي نشرته وكالة الأنباء السعودية، أن الحزمة تتضمن وديعة في البنك المركزي الأردني وضمانات للبنك الدولي لمصلحة الأردن، ودعماً سنوياً لميزانية الحكومة الأردنية، وتمويلاً من صناديق التنمية لمشاريع إنمائية.

وتم اتخاذ هذه القرارات في مكة المكرمة، حيث استضاف العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز قمة مع العاهل الأردني الملك عبد الله، وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، والشيخ محمد بن راشد نائب رئيس الدولة في الإمارات.

ويقوم الأردن بتنفيذ إجراءات أوصى بها صندوق النقد الدولي، منها زيادة الضرائب وخفض الدعم، ما أثر سلباً على الفقراء والطبقة المتوسطة.

وقال رئيس الوزراء الأردني المعين حديثاً عمر الرزاز يوم الخميس، إنه سيلغي زيادة مقترحة على ضريبة الدخل، وهو أحد المطالب الرئيسية للمحتجين الذين أسقطوا الحكومة السابقة.

اقرأ أيضاً: أول تعليق من الأمم المتحدة على طلب لبنان تجميد الإقامات المقدمة من مفوضية اللاجئين

المصدر: 
رويترز

تعليقات