الحرب ضد تنظيم الدولة

دمشق الأسيرة

منذ السبعينيات، كان هناك حضور قوي لجيش نظام الأسد في منطقة دمشق، يشمل قواعد عسكرية كبيرة متمركزة في جنوب وغرب العاصمة. ورسمياً، كان هذا الموقف العسكري يهدف إلى حماية دمشق ضدّ إسرائيل، نظراً لأنّ جبهة الجولان تقع على بعد حوالي خمسين كيلومتراً. غير أنّ الهدف "غير الرسميّ" من هذا الإعداد الّذي صمّمه الرئيس السابق حافظ الأسد كان السيطرة على دمشق بشكل أفضل. لقد آمن والد بشّار أنّ كل من يسيطر على دمشق يسيطر على سوريا. وكان جزء من هدف جهود الأسد الأب للسيطرة على دمشق بعد استيلائه على السلطة في انقلاب عسكري في نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1970 هو تمركز عشرات الآلاف من القوّات، بالإضافة إلى مسؤولين علويين وعائلاتهم، في المدينة.

Subscribe to RSS - الحرب ضد تنظيم الدولة