الحرب على الإرهاب

الاتفاق الروسي الأميركي وانعكاساته

تمكّنت قوات النظام السوري خلال الأسابيع القليلة الماضية، مدعومة بحلفائها الروس والإيرانيين، من تحقيق تقدمٍ على أكثر من جبهة ضد قوات المعارضة السورية. وترافق هذا التصعيد الميداني من أجل تغيير الوقائع على الأرض مع حركة دبلوماسية أميركية كثيفة باتجاه موسكو للتوصّل إلى اتفاقٍ للتنسيق العسكري والأمني مع روسيا في سورية، وذلك في إطار تحضيرات أميركية واسعة لتوجيه ضربة كبيرة لتنظيم الدولة، تشمل سورية والعراق، قبل انتهاء ولاية الرئيس الأميركي باراك أوباما.

سورية في العالم.. العالم في سورية

يبدو القول إن سورية في العالم تحصيل حاصل. لكنه يمكن أن يتضمن فكرة أساسية، فكرة العالم، العالم الواحد (ليس اثنين أو أكثر، وليس جزءاً من شيء أكبر منه، إلى الآن على الأقل). وهذا مكتسبٌ حديثٌ لا يكاد يتجاوز عمره قرنين أو ثلاثة، وفي شكله النشط يعود إلى ما بعد الحرب العالمية الثانية وعملية نزع الاستعمار، وفي آخر موجاته يعود إلى ربع قرن فقط، بعد الحرب الباردة والديناميكية العالمية المسماة العولمة. وبصورة ما، لا يزال وعداً. فالعالم الواحد إدارته سيئة، ومحاباته للأغنياء والأقوياء مشينة، وتغيير نظامه مُلِحّ.

تنسيق روسي إيراني سوري لمحاربة الإرهاب وموقف واشنطن منه

سعى وزراء دفاع إيران وروسيا ونظام الأسد إلى توجيه رسائل مهمة خلال لقائهم الأخير في طهران 9 يونيو 2016. فقد أكدوا على ضرورة منح الأولوية للحرب ضد الإرهاب، وعلى أن مسألة مستقبل الأسد في الحكم تعود إلى الشعب السوري وليس إلى المفاوضات، ويبدو أن ذلك هو ما دفع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى تحذير نظيره الروسي سيرجي لافروف من أن "صبر واشنطن في سوريا له حدود"، في إشارة إلى الجهود التي تبذلها موسكو من أجل تجنب مناقشة مستقبل الأسد في الحكم.

 

من التهميش إلى التطرف.. شمال شرق سورية نموذجاً

عانت منطقة شمال شرق سورية من تهميش متعمد، طوال حقبتي النظام الأسدي، وقبيل الثورة السورية، أطلق الإقليم أوضح إنذار حول اقتراب لحظة الانفجار الكبير، إذ نزح نحو مليون شخص عن ديارهم وقراهم، ليقطنوا في مخيمات بائسة على تخوم المدن الداخلية، بسبب الافتقار إلى أساسيات العيش، الناجم بالرجة الأولى عن انعدام التنمية، والمترافق مع زيادة سكانية ملحوظة.

خطوة الانسحاب من سورية: ضغط روسي على الأسد؟

في خطوةٍ مفاجأةٍ، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن سحب الجزء الأكبر من قواته من سورية ابتداءً من يوم الثلاثاء الموافق 15 آذار/ مارس 2016. وقد ورد في البيان الصادر عن الكرملين أنّ قرار الانسحاب "جاء بعد أن حققت القوات الروسية الجزء الأكبر من أهدافها". وعلى الرغم من أنّ ديمتري بيسكوف الناطق الصحافي باسم الرئيس الروسي نفى أن يكون قرار سحب القوات الروسية من سورية يستهدف ممارسة الضغط على نظام بشار الأسد للانخراط بصورة جدّية في العملية السياسية التي يؤمل أن تؤدي إلى حلٍ، فإنّه أكّد أنّ "المهمة الرئيسة لموسكو في سورية تكمن، في المرحلة الراهنة، في المساهمة بمنتهى الفاعلية في عملية التسوية".

الاعتداء الروسي على العالم الإسلامي

يجهل الكثيرون دور روسيا في إبادة ملايين المسلمين عبر تاريخها الدّموي، كما أنها استغلّت ثرواتهم قروناً طويلة، ولا تزال تستغل خيرات وموارد النفط والغاز في تركستان الكبرى وبلاد القفقاس. ويجهل الكثير من المسلمين أن أوّل من أعطى وعداً بمنح اليهود أرض فلسطين هم الروس غداة انتصار الثورة البلشفيّة، ثمّ تنازلوا للإنجليز عن التنفيذ، وينسى الكثيرون منّا أنّ 2 مليون روسي يعيشون في الكيان الصهيوني "إسرائيل"، ويسخِرون خبرتهم العلمية والعسكرية في خدمة الكيان الغاصب.

كيف ترى مؤسسات ومراكز الفكر الغربية الشرق الأوسط المشتعل في عام 2016؟

في نهاية عام 2015 ‏انشغلت مؤسسات ومراكز الفكر الغربي‌ بالإجابة على تساؤل رئيس: كيف سيكون العالم في عام 2016؟ على اعتبار أن الشرق الأوسط يمثل الجزء الأكثر اشتعالاً في العالم، وما يجري فيه من أزمات وتطورات يؤثر على بقية أجزاء العالم، فكان من الضرورة بمكان تسليط الضوء على طريقة تفكير مؤسسات ومراكز الفكر الاستراتيجي والتي تؤثر بدورها على طريقة صياغة قرارات السياسة الخارجية للقوى الكبرى في العالم.‏

تحديات أمام المعارضة السورية بعد مؤتمر الرياض وقرار مجلس الأمن (2254)

حقّق مؤتمر الرياض الموسّع للمعارضة السورية ما يمكن عدّه "نجاحات نسبية" لها، فقد استطاع إصدار رؤية مشتركة توافقية عن الانتقال السياسي في سورية، ونجح في تأليف "هيئة عليا للمفاوضات"، يمكن لها أن تؤلف وفد المعارضة المُفاوض، على أن تكون هذه الهيئة مرجعية له. ولا شك أنّ تأليف هذه الهيئة معناه التقليل من دور جميع قوى المعارضة السورية وتأثيرها لمصلحة الهيئة التي ستصبح، بالضرورة، "الجسم السياسي" المعتمد دوليًا، والجهة المخوّلة بكل ما يتعلق بالعملية التفاوضية والمرحلة الانتقالية.

أليس "الإرهاب" تجسيداً حياً لسيادة الكذب السياسي في أعلى صوره؟

يتجلى الكذب في أعلى صوره في المجال السياسي، "فالموجودات والحقائق ليست إلا تأويلات تخدم استراتيجيات معدة سلفاً". لم يكذب الإنسان في تاريخه البشري كما يكذب اليوم، كما لم يكذب بهذا النحو السفيه والنسقي والراسخ كما يكذب اليوم، أن الكذب تطور كماً وكيفاً، إلى أن أصبح شمولياً عولمياً بفضل تقنيات الصورة والتواصل والإشهار والدعاية المعاصرة.

رؤية سياسية قانونية لظاهرة الإرهاب الدولي 2/ 2

أصبحت الحرب ضد الإرهاب العامل الأساس في صياغة التفاعلات السياسية الدولية في عالم ما بعد الحادي عشر من سبتمبر، والحق أنه إذا ما أخذنا في الاعتبار، من ناحية، الحجة التي تسوقها الدول المعتدية لتبرير ما تتخذه من تدابير عسكرية ضد دولة أخرى، أي أنها في حالة دفاع شرعي ضد الإرهاب الذي تمارسه في حقها الأخيرة، ومن ناحية أخرى، ما قام به مجلس الأمن والجمعية العامة من رفض لمثل هذه الحجة، فإنه يمكننا – من ثم – أن نستنبط أن هذين الجهازين يرفضان التسوية بين إرهاب الدولة الدولي والعدوان المسلح لتخلف أحد شرطي هذه التسوية أو كليهما

الصفحات

Subscribe to RSS - الحرب على الإرهاب