أوردوغان

استحقاقات المرحلة الجديدة في تركيا

فاجأ حزب العدالة والتنمية الجميع بفوزه الكبير في انتخابات الإعادة في تركيا بعد خمسة أشهر فقط من فقدانه للأغلبية البرلمانية، رافعا رصيده بنسبة %9، ومحققا أغلبية مريحة في البرلمان القادم تخوله تشكيل الحكومة بمفرده للمرة الرابعة على التوالي.

الأسباب
ففي حين توقعت له معظم استطلاعات الرأي زيادة طفيفة تعطيه أكثر أو أقل قليلا من الأغلبية المطلقة، لم يكتف العدالة والتنمية -وفق النتائج شبه النهائية وغير الرسمية- بتعويض تراجعه في الانتخابات السابقة ورفع نسبته بنفس الدرجة (9%) بل تخطى أيضا مجموع أصوات الأحزاب الثلاثة المنافسة له والمجاورة له تحت قبة البرلمان.

رسالة الانتخابات التركية المطمئنة والمحرجة

مفاجآت الانتخابات التركية فرضت نفسها على الجميع، بحيث أثارت سيلا من التساؤلات لدى البعض وقدرا لا يستهان به من الإحراج لدى البعض الآخر.

(١)

الذي لا يقل أهمية عن فوز حزب العدالة والتنمية في تركيا بالأغلبية التي مكنته من الانفراد بتشكيل الحكومة، أن نسبة الإقبال على صناديق الاقتراع جاءت مدهشة وعميقة الدلالة؛ ذلك أنها تجاوزت ٨٥٪، الأمر الذي يعكس مدى حيوية العملية السياسية، وهو ما يسوغ لنا أن نقول إنه إذ جاءت النتيجة معززة لمكانة وقوة الحزب الذي يحكم تركيا منذ ١٣ عاما، فإنها أيضا تطمئننا على قوة الحضور الذي يمثله المجتمع. 

حركة الخدمة التركية والخطيئة الكارثية

على مدى أسابيع كتب علي أصلان أحد الكتاب الرئيسيين لصحيفة زمان التركية، وهي أبرز الواجهات الإعلامية لحركة الخدمة التركية التي يقودها المفكر فتح الله غولن، سلسلة من المقالات تتناول السياسة الخارجية التركية.

توقف أصلان خاصة مع أزمات الداخل، والأزمة السورية والدور التركي فيها، ثم مع دور حزب صالح مسلم، الحزب الديمقراطي الكردي، في المشروع الدولي القادم، وموقف الإدارة الأميركية من أنقرة، وتصعيد الكونغرس الأميركي على تركيا.

عن ارتدادات التصعيد العسكري الروسي إقليمياً

مقارنة بالتحالف الدولي المناهض لـ «داعش»، وقبله التدخل المتعدد الوجوه لإيران وأنصارها في الصراع السوري، يحظى التصعيد العسكري الروسي بالاهتمام الأكبر، ربما لشيوع إحساس بأنه، وفي هذا الوقت بالذات، قد يصنع فارقاً نوعياً في مجرى الأحداث لجهة حماية الوضع القائم، وإنقاذ نظام منهك، وإجهاض فرصة حدوث تبدّل نوعي في توازنات القوى ربطاً بالتقدم الذي أحرزته المعارضة المسلّحة في غير موقع، والأهم، تقديراً وتحسباً من ارتداداته وتداعياته الإقليمية.

تل أبيض هل تصبح سربرنيتشا ثانية ؟؟

تتسارع الأحداث بسرعة في منطقة تل أبيض السورية، وما بين الاتهام والاتهام المضاد يتدفق آلاف السوريين إلى الشريط الحدودي مع تركيا أملاً بالنجاة من الموت الذي يحصد الأرواح، تارة بفعل غارات التحالف وتارة نتيجة الاشتباكات بين وحدات الحماية الشعبية الكردية(ypg) وقوات ما يسمى "تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام"

انتخابات تركيا تعصف بالسلام مع أكرادها

رغم أن الانتخابات البرلمانية التركية أسفرت قبل أيام عن نتائج إيجابية لطرفي عملية السلام الداخلية في تركيا -أي حزبي العدالة والتنمية والشعوب الديمقراطي- بتقدم الأول على جميع الأحزاب وتخطي الثاني للحاجز الانتخابي ودخوله البرلمان، فإنها في ما يبدو قد وضعت عملية السلام نفسها في ثلاجة حتى إشعار آخر.

مشكلة تركيا الكبرى

"البشاريون الأردنيون" والفرحة المغشوشة!

طريف أمر نخبة من السياسيين والمثقفين الأردنيين، الرسميين وغير الرسميين، الذين احتفلوا بالأمس احتفالاً باهراً بتراجع شعبية حزب العدالة والتنمية في الانتخابات التركية، واعتبروا ذلك ضربة لحلم الرئيس رجب طيب أردوغان بتولي الزعامة المطلقة في تركيا، وتحويل البلاد إلى "دولة تسلطية"، ما قد يؤثّر على السياسة الخارجية التركية تجاه سورية، ويخفف الضغوط على نظام الأسد الذي يتهاوى!

Subscribe to RSS - أوردوغان