ادلب

رستم غزالي.. مؤشر مهم على اقتراب التفكك الكبير

حالما أكدت العصابة الأسدية نبأ وفاة رئيس جهاز الأمن السياسي السوري السابق اللواء رستم غزالي رجعت بي الذكريات إلى ليلة دخولي العاصمة الأفغانية كابول مطلع مايو/ أيار 1992 حين كانت قوات المجاهدين الأفغان تعلن التحرير والسيطرة على المدينة من عملاء السوفييت

إدلب… الاختبار الأصعب

بعد أن تم تحرير محافظة إدلب من قوات النظام السوري، بعد معارك واشتباكات عنيفة دامت أياما، يواجه الثوار اختبارا صعبا في إدارة ثاني مدينة يخسرها النظام، بعد «الرقة» السورية، التي أصبحت بيد «تنظيم الدولة» (داعش)

لماذا استيلاء داعش على اليرموك مفيد للأسد؟

فقد استولى داعش على معظم مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين الكائن قرب دمشق. وقبل ذلك بأسبوع واحد، سيطر تحالف مُعارض أطلق على نفسه اسم "جيش الفتح" (تشكّل أساساً من الفصيلين المعارضين لداعش، "أحرار الشام" وجبهة النصرة) على مدينة إدلب الشمالية، التي أصبحت ثاني مدينة يخسرها النظام السوري بعد الرقة حيث مقر داعش.

"إدلب" و "اليرموك" أفراح وأتراح.... رغم كيد الباطنيين وداعميهم!!

لعلنا نجمع أن العمر كله بين أفراح وأتراح وهكذا يجب أن نفهم الحياة في حالتي السلم والحرب.. ففي الأسبوع الماضي تمكن الثوار من الجيش الحر وجبهة النصرة وأحرار الشام وجيش الفتح وغيرهم في الثورة السورية من تحرير مدينة "إدلب" كاملا من نير الاحتلال الأسدي بعد تحرير معظم ريفها،

نظام الأسد يخسر إدلب لصالح جبهة النصرة والثوار

انتزعت قوات الثوار التي قادتها جبهة النصرة التابعة للقاعدة مدينة إدلب من نظام الأسد في الثامن والعشرين من آذار عام 2015. وأبعدت النظام من عاصمة المحافظة الثانية فيما يعتبر النصر الأكبر للثوار منذ وقوع الرقة في أيدي جبهة النصرة وقوات الثوار في آذار من عام 2013. 

Subscribe to RSS - ادلب