الإرهاب

استراتيجيات يائسة وبائسة لحزب الشعب الديمقراطي والعمال الكردستاني

عند تعيين مجلس أمناء للبلديات التي شاركت في الإرهاب، والتي تدعم الإرهاب، قامت نائب رئيس "حزب الشعب الديمقراطي"  فيجن يوكسيكداج ببيان قائلة فيه: ( سوف ندمر العيد لهم ).

كيف تضررت التيارات الإسلامية من الظاهرة الداعشية

لم تتعامل التيارات الإسلامية المعتدلة أو المدنية، أي غير الجهادية، مع الظاهرة الداعشية بطريقة صحيحة، أي بما يمكّن من تمييزها عنها، ورفض أي صلة بمنطلقاتها وممارساتها، وبعزلها وتفنيد أطروحاتها، ورفع الغطاء الإسلامي عنها.

"الدراما السورية" بين شخصية نظام الأسد والذاكرة الحية للشعب السوري

بعيدًا عن الأهمية الجزئية لبعض النصوص، لجأت الأقلام الدرامية_ المحسوبة على نظام الأسد_ إلى تطبيق أساليب "الإسقاط " لتمرير العديد من الرسائل المبطنة والغير المباشرة، والتي تعكس في دلالاتها حقائق كاذبة وغير متوازنة عن التحولات التي طرأت على المجتمع السوري بفعل الحرب الدائرة منذ عدة سنوات وحتى اليوم.

ما بعد الفلوجة

منذ البداية، قلنا إنها معركة لا لها علاقة باستعادة مدينةٍ عراقيةٍ سقطت في قبضة تنظيم داعش، وإنما هي محاولة لكسر رمزية مدينةٍ، كان لها وسيبقى مكان، ليس في ذاكرة العراقيين وحسب، وإنما في ذاكرة التاريخ والعالم، فالفلوجة ومنذ عام 2004، يوم أن وقفت وحدها تقاوم وتقاتل أعتى قوة عسكرية واقتصادية وإعلامية في العالم، خرجت من العراق الضيق إلى فضاء الإنسانية والعالم والتاريخ، سجلت يومها اسمها بأحرفٍ من نور ودم على صفحات تاريخٍ، سيقف مطولاً أمامها.

معركة حزب الله مع المصارف اللبنانية.. خاسرة

عقوبات الخزانة الأميركية المالية على حزب الله يبدو أنها بدت مؤثرة، هذا ما تُظهره المواقف الرسمية الصادرة من قيادات هذا الحزب في المرحلة الحالية، ومن خلال محاولته التهويل على المصارف اللبنانية وتهديدها غير المباشر عبر رسائل تحذير مباشرة وتهديد غير مباشر. علما أن أمين عام حزب الله كان أعلن مطلع العام الجاري أن حزب الله لا يتأثر بالعقوبات المالية الأميركية لأنّ ليست لديه أموال في المصارف، وإنما مصدر اهتمامه بالعقوبات يتصل بأنّه يريد حماية مصالح اللبنانيين.

السباق على هزيمة «داعش» يعقد التسويات ويعمم الإرهاب

الاستعصاء السياسي في سورية والعراق يزداد تعقيداً. جميع اللاعبين اختاروا الذهاب إلى الحرب، وكل منهم طبّق أجندة خاصة. لا استراتيجية موحدة ومشتركة لقتال التنظيمات الإرهابية، خصوصاً في معركتي الفلوجة والرقة. المفاوضات بين السوريين في جنيف معلقة. وخطة الإصلاح في بغداد معلقة هي الأخرى. اختارت واشنطن ترحيل الحلول وتركها للإدارة المقبلة. إدارة الرئيس باراك أوباما لا ترغب في التقدم بتفاهمها مع روسيا أبعد من وقف النار. لم يعد مجال للحديث عن تفاهم ثنائي على تسوية سياسية وعلى مستقبل سورية. واضح أن الولايات المتحدة انصرفت كلياً إلى الانتخابات الرئاسية. لكنها في المقابل لم تتخل عن هدفين جليين.

عدوانية وتجاوزات العصابات الإيرانية في العراق

التصريحات التهديدية الوقحة التي يطلقها عملاء ووكلاء إيران في عصابات الحشد العراقي الطائفي العدواني ضد المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي عموما، لا تشكل مجرد حملات لفظية عابرة, بقدر ماهي تعبير عن سياسات ومواقف حقد تاريخية متأصلة وشاخصة في الشخصية التكوينية لتلكم العصابات وقاداتها من العناصر الإرهابية الرثة التي عملت طويلا في خدمة المشروع الإرهابي للنظام الإيراني في الشرق القديم!

"بازار" المجزرة السورية

معركة الرقة تُمدِّد عمر النظام السوري، ولا تُحسَم ببضعة أسابيع. أغلب الظن أن معظم الأثمان سيدفعها المغلوبون على أمرهم، المحاصَرون بين ظلم النظام وجنون «داعش».

معركة الفلوجة تمدِّد لحكومة حيدر العبادي فترة السماح للمضي في الإصلاحات التي تقاومها القوى الحليفة لإيران، بالدرجة الأولى.

تصر إيران على «المساعدات الاستشارية» التي تقدِّمها لدمشق وبغداد. لنظام دمشق «المظلوم» في مواجهة «الإرهاب» والشعب الظالم(!)... لا الشعب ولا الضحايا في حسابات الخطاب الإيراني، أو في بيانات الكرملين ووزارة الدفاع الروسية، التي لا تعترف بسقوط مدنيين أبرياء قتلى بعد غارات طائراتها.

عندما تغدر إدارة أوباما !

الأسبوع الماضي كان حافلاً بالمفاجآت، على الأقل بالنسبة إلى الذين لا يزالون يؤمنون بكلام إدارة أوباما رغم الكم الهائل من الصفعات التي تلقوّها منها خلال السنوات الخمس الماضية، والصفقات التي عقدتها هذه الإدارة على حسابهم بالرغم من التوصيف القائل بأنّهم حلفاؤها.

هل انكشف سرّ "داعش"؟

صدر، قبل أيام، كتاب "سرّ الجاذبية: داعش، الدعاية والتجنيد"، عن مؤسسة فريدريش إيبرت، ويتضمن مجموعة من أوراق العمل التي قدّمها متخصصون وباحثون في الحركات الإسلامية، من العديد من الدول العربية والغربية، عن الأسباب والشروط التي تخلق جاذبية تنظيم "داعش" وتدفع بالشباب في هذه الدول إلى أحضانه.

الصفحات

Subscribe to RSS - الإرهاب