الائتلاف الوطني السوري

الثورة السورية: سبعون شهراً بحثاً عن مخرج

تذكرت وأنا أخط عنوان المقالة رواية الشهيد صلاح حسن "ثمانون عاماً بحثاً عن مخرج" (وقد مات قبل أن يُتمّها) فدعوت الله أن لا يمتدّ عمر الثورة من عشراتِ شهورٍ إلى عشرات سنين. وأياً يكن الأمر، سواء أكان مقدَّراً لها أن تعيش ست سنين أو عشراً أو عشرين، فإنها ما تزال بعيدة -بإذن الله- عن المصير الذي تصوّره بعض الناس فبدؤوا بالبكاء عليها واستعدوا لتكفينها ودفنها في مقبرة التاريخ.

ثورة سورية ومعالم الانتصار

بالتزامن مع التحضير لاستكمال عملية تحرير كامل لمدينة درعا، يشهد الشمال السوري انهياراً متسارعاً لقوات نظام بشار الأسد، يقابله إحكام سيطرة الثوار على النقاط والمعابر الاستراتيجية في ريفي إدلب وحماة وبعض مناطق الريف الساحلي. يأتي هذا التطور بعد يوم من خطاب رأس النظام السوري والذي يكاد يكون أول خطاب له يستحق الوقوف عنده بجدية. فمنذ انطلاقة الثورة السورية في آذار (مارس) ٢٠١١، تدور مقابلات وخطب رأس النظام حول نظريات المؤامرة، وادعاء انتصارات غير موجودة، وتدبيج الكلام الفارغ من أي معنى، في انفصال تام عن الواقع.

«الجبهة الجنوبية» أمل سورية الأخير

يزداد النظام السوري ضعفاً من الناحية العسكرية في مواجهة صعود تنظيم «الدولة الإسلامية» وكذلك «جيش الفتح»، إضافة إلى المكاسب التي حقّقها تحالف المعارضة المعتدلة في الجنوب والمعروف باسم «الجبهة الجنوبية». الإنهاك الذي يعاني منه النظام يعني أنه لم يَعُد قادراً على محاربة كل تلك الجماعات بصورة مباشرة. بدلاً من ذلك، بدأ باستخدام تنظيم «الدولة الإسلامية» بصورة غير مباشرة لمحاربتها من خلال عدم الوقوف في طريق تقدّم التنظيم في مناطق سيطرة الجماعات المعارضة.

مؤتمر القاهرة: صورة المعارضة وظل النظام!

قد يكون من البدهي أن يؤيد أي شخص أي عمل يهدف إلى توحيد المعارضة السورية ضمن رؤية ومنهج سياسي واحد لما له من تأثير إيجابي على أداء المعارضة السورية بعد سنوات من التفتت والخلافات والانشقاقات. إلا أن ما يجري منذ أشهر لا ينم عن وجود رغبة لدى الدول المنظمة لمؤتمرات المعارضة السورية ولا لدى المعارضات في توحيد نفسها، بقدر ما هنالك رغبة في إيجاد أقطاب سياسية معارضة تعبر عن القوى الإقليمية والدولية الداعمة لها، وتكون أحصنة طروادة في أية تسوية سياسية مقبلة.

البديـــل

تتراكم المبادرات والدعوات والنداءات لعقد اجتماعات ومؤتمرات تجمع أطراف المعارضة السورية، من القاهرة إلى الرياض مروراً بكازاخستان (دون تحديد أي خستان منها)؛ وإن اختلفت الدوافع والأجندات باختلاف الداعين والدعوات، 

اجتماع القاهرة وخطأ خلق بديل لـ«الائتلاف السوري»!

لأن هناك دعوة من المملكة العربية السعودية لاجتماع واعد، إنْ ليس لكل فلمعظم تشكيلات وقوى ورموز المعارضة السورية، المعتدلة بالطبع، فإنه ليس ضروريًا قطع الطريق على هذه الدعوة وعلى هذا الاجتماع بدعوة أخرى واجتماع آخر في القاهرة، وهو الاجتماع الذي تم الإعلان عنه قبل أيام قليلة والذي قيل على لسان أحد منظميه إن نحو 200 شخصية من المعارضين السوريين سوف يحضرونه، والواضح وهذا معلن وليس مجرد تكهنات أنَّ الهدف الرئيسي هو إيجاد بديل لـ«الائتلاف» الذي مقره في إسطنبول والمعترف به، كما هو معروف، من قبل أكثر من 100 دولة من بينها الكثير من الدول الكبرى على أنه يمثل الشعب السوري.

مدلولات وتداعيات لقاء الائتلاف وتيار بناء الدولة

تؤكد خطة الائتلاف الوطني لقوى الثورة السورية منذ تولي السيد خالد خوجة رئاسته، أنها تسير وفق سياقات تستهدف تحسين الأداء السياسي والوطني لجسد اخترقته إلى حد التوغل مناهج الاستقطاب والفئوية والغايات الآنية

ما وراء "جوازات" الأسد

فاجأ نظام الأسد الأوساط السورية بقراره فتح السبل المغلقة أمام الحصول على "جوازات السفر" وتمديدها، وكذا بقية الأوراق الشخصية اللازمة لإثبات الشخصية والأهلية القانونية في بلدان الاغتراب الكثيرة التي يعيشون فيها،

حرب اليمن مرتبطة بسوريا

المنطقة رقعة واحدة، ترتبط حروبها ببعضها مهما بعدت المسافات، خاصة منذ اندلاع الثورات في مطلع عام 2011. القتال اندلع بشكل واسع في اليمن منذ منتصف العام الماضي بعد استيلاء الحوثيين على مدينة عمران، ثم احتلالهم العاصمة صنعاء، ثم صارت حربًا كَبِيرَة خلال الأشهر الثلاثة الماضية، بعد محاصرة الرئيس الشرعي وحكومته.

من سيشارك بشار الأسد زنزانته في لاهاي؟

يحلم السوريون باليوم الذي يشهدون فيه محاكمة رموز النظام بدءاً من رأسه وحتى آخر مجرم فيه، وذلك عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي ارتكبوها وما زالوا يرتكبونها والتي ترقى في جلها إلى مستوى جرائم ضد الإنسانية.

الصفحات

Subscribe to RSS - الائتلاف الوطني السوري