الاحتلال الأمريكي

أفغانستان ..لبنان آخر يتشكل فهل أنتم مدركون؟!

يشكو المجاهدون الأفغان الذين قاتلوا الاحتلال السوفياتي، وتشكو معهم شرائح مجتمعية نخبوية أفغانية عدة لكن لا تزال الشكوى بصمت وعلى استحياء وإن كانت أعلى صوتاً من السابق يشكون من لبنان آخر يتشكل في أفغانستان، عنوانه هيمنة شيعية  خطيرة على الإعلام الأفغاني، وهيمنة على القرار السياسي والأمني، وهيمنة على قرار السياسة الخارجية، والأخطر من ذلك وجود فيلق فاطميون المكون من 12 ألف مقاتل لا يزالون يقاتلون في سوريا و لديهم خبرات قتالية خطيرة، ويستعد إلى أن يتحول لحزب الله الأفغاني وبالتالي يفرض أجندة إيران العسكرية الخطيرة على البلد في ظل افتقار الشرائح المجتمعية والإثنيات الأخرى إلى مليشيات مسلحة وهو م

العراق.. انتصاران وثلاث معارك جارية!

وسط دوامة التعتيم والإرباك والتشويش الجارية حول ما جرى ويجري في العراق، فالأصل أن العراق حقق انتصارين كبيرين هما بالضبط ما حققهما الشعب الفيتنامي ليتحرر، لكنه يخوض الآن ثلاث معارك كبرى في وقت واحد. وتلك الحالة هي ما تتيح لأجهزة الدعاية والحرب النفسية أن تنتج حالة التشويش على الانتصارات التي تحققت من قبل، وأن تربك مشهد المعارك الجارية. 

الربيع: ما الأخطر من القتل والترويع ؟

لم ينجح القتل والتدمير والسجن والتعذيب في حسم أي معركة ضد أي شعب مقاوم أو ثائر، ولو كان الترويع قادرا على تطويع أو كسر إرادة الشعوب، لكانت الولايات المتحدة، قد نجحت في إخضاع وكسر إرادة الشعب العراقي أو الأفغاني أو الفيتنامي أو الكوبي..إلخ

Subscribe to RSS - الاحتلال الأمريكي