الاحتلال الصهيوني

لكل محتل عملاؤه ولكل طاغية ملأ

لولا الملأ ما بقي طاغية، ولولا العملاء لارتبك المحتلون في كل زمان ومكان، ولكانت معاركهم أكثر صعوبة بكثير.
ظاهرة الملأ في حالة الطغاة، والعملاء في حالات الاحتلال، ظاهرة إنسانية عرفتها كل الشعوب والأمم والأديان والمذاهب، من لدن فرعون، وربما قبله، وحتى يومنا هذا.
يحدث أحيانا أن يكون المشهد السياسي ملتبسا، بحيث يمكن لعناصر الملأ أن يبرروا موقفهم، أقله بينهم وبين أنفسهم، أكان من خلال نصوص دينية تحذر من الفتنة، أو الخروج على ولاة الأمر، أم من خلال تقدير موقف سياسي عنوانه أن الأمن والاستقرار أفضل من الفوضى، إلى غير ذلك من المبررات.

هزيمة النظام السياسي ونظرية المؤامرة

تقدم حالات النزاع المسلح بين الأنظمة السياسية عيّنة مهمة يمكن اعتمادها في إبراز بعض الآليات الدفاعية التي يلجأ إليها النظام المهزوم، لإخفاء معالم الهزيمة أو التقليل من خطورتها أو حتى زعم انه حقق انتصاراً في هذه المنازلة العسكرية أو تلك

Subscribe to RSS - الاحتلال الصهيوني