الاقتصاد السوري

سبل العيش وتحدي الصمود الاقتصادي في سورية

لم تعد التكلفة التي يتكبدها السكان في المناطق المحررة جراء الحرب التي يشنها عليهم نظام الأسد مقتصرة على الأرواح والممتلكات، بل أنها امتدت لتشمل سبل كسب عيشهم ومستقبل الناجين منهم. فمع اقتراب الثورة السورية من نهاية عامها الخامس تفاقمت المشكلات الاقتصادية والاجتماعية بشكل واضح في عموم هذه المناطق، نتيجة التناقص المستمر في الموارد وأساسيات الحياة وفقدان الكثير من السكان مصادر رزقهم وازدياد مواطن ضعفهم الاقتصادي بعد الانهيار الكبير لمختلف القطاعات الاقتصادية.

تأملات اقتصادية في تهاوي الليرة السورية

تناقل السوريون اصطلاح " انهيار الليرة" خلال سنوات الثورة كأحد الأدوات الاقتصادية التي من شأنها التسريع في انهيار النظام الحاكم القابع في دمشق، وخاصةً بعدما لامست مستوى 300 S.P مقابل الدولار.

Subscribe to RSS - الاقتصاد السوري