التحالف الدولي

أوباما أمام امتحان الخروج من البقعة الرمادية

يصرّ الرئيس باراك أوباما على تأبّط الغموض، بنّاءً كان أو مدمِّراً، كركيزة لسياساته لأنه يرتاح إلى البقعة الرمادية. البعض يرى فيه رئيساً واعياً لرغبات الأميركيين المتقلِّبة والمتناقضة ويدعم أساليب اللاوضوح واللالتزام بالذات في السياسة الأميركية الخارجية

سبعة أشهر إضافية من البلطجة الإيرانية

حقاً لا أعرف ما الذي يمكن أن يفعله الطرفان المتفاوضان حول الملف النووي الإيراني، خلال الأشهر السبعة القادمة، ليتوصلا إلى اتفاق. فالخلاف بين الجانبين حول عدد أجهزة الطرد المركزي المسموح بها، وكذا حول الجدولة الزمنية لرفع العقوبات عن إيران،

ماذا فعلتَ في سورية ؟

في قمة العشرين في بريزبن جلس القيصر مجروحاً. انقضى زمن القبل والعناقات الحارة وتوزيع شهادات حسن السلوك. تغيّر موقع الرجل، وتغيّرت صورته. استقبله الزعماء الغربيون بالشكوك. أجلسوه في موقع المتهم. ولولا اللياقات الديبلوماسية لقالوا له: انظر دم الأوكرانيين على أصابعك. ولدى هؤلاء دم الأوكرانيين شيء ودم السوريين شيء آخر، وهو معني بالوليمتين.

البغدادي إذ يجدد إعلان الحرب ويفتح جبهات جديدة

بعد جدل استمر لما يقرب من أسبوع حول إصابته أو مقتله، وبعد أن احتفى التحالف الإيراني بذلك بينما كان الأمريكان يتواضعون في توقعاتهم، خرج أبو بكر البغدادي، أمير "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، أو "الخليفة" كما يراه أنصاره لكي يخاطب أولئك الأنصار، ويخاطب العالم أجمع؛ أولا ليؤكد على أنه بخير، وثانيا ليعيد ترتيب أولوياته وحروبه، ويعلن التمدد وفتح جبهات جديدة.

هل ستشرق الشمس من موسكو بالتمني؟

أثارت زيارة الشيخ معاذ الخطيب إلى روسيا مؤخراً، ردود فعل متباينة حول جدوى الزيارة في هذا الوقت، بعد تجارب سابقة لمعارضين سوريين، ظنوا سابقاً أن الخلاص يكمن في بلد "الدب الأبيض" الذي دأب على مدار نحو أربع سنوات على دعم نظام الأسد سياسياً وعسكرياً دون أي تردد. وتحدث الشيخ معاذ بعيد عودته من موسكو عن شمس جديدة قد تشرق من روسيا وتنهي معاناة الشعب السوري

الصفحات

Subscribe to RSS - التحالف الدولي