الحرب بالوكالة

التوتر التركي- الروسي .. إلى أين؟

لم تكن حادثة إسقاط تركيا، قبل أيام، طائرة عسكرية روسية، قالت أنقرة إنها اخترقت مجالها الجوي، إلا تعبيراً عن قرابة شهرين من التوتر المباشر بين البلدين، جراء الصراع السوري الذي يدخل عامه الخامس. فمنذ بدأت الضربات الجوية الروسية في سورية، في الثلاثين من سبتمبر/أيلول الماضي، بهدف دعم نظام بشار الأسد، المنهك، وتركيا تشتكي من الاختراقات المتكررة من الطائرات الروسية الحربية لسيادتها، مهددة، غير مرة، بأنها سترد على تلك الخروق.

Subscribe to RSS - الحرب بالوكالة