الدولة الإسلامية

المذبحة السورية

الرئيس السوري مقبل على فعل ما لم يكن يتصور الوصول إليه قبل أشهر، فهو على وشك سحق الثوار وإعلان النصر، حيث تتعرض حلب معقل الثوار السوريين لهجمات مكثفة من قبل الطائرات الحربية الروسية والميليشيات الإيرانية وقوات الأسد الحكومية، حيث من المتوقع أن تطبق الأخيرة حصاراً خانقاً ضد مئات الآلاف من السكان الذين تقطعت بهم السبل في أكبر المدن السورية.

المهزلة الأمريكية في سورية يجب أن تنتهي

مع التدمير الشامل لحلب من قبل السلاح الجوي الروسي، ومع تأهُّب مئات الآلاف من المدنيين في أكبر المدن السورية للحصار والتطويق والتي ستتعرض فيما بعد حتماً للهمجية والمجاعة، فقد حان الوقت للإعلان عن الإفلاس الأخلاقي للسياسة الأمريكية والغربية في سورية.

عَلَم الثورة: افتراءات وردود (2) مناقشة شرعية

الأعلام والرايات من مسائل الدنيا وليست من مسائل الدين، وهي من العادات لا من العبادات، فضلاً عن أن تكون من مسائل الاعتقاد كما يظن بعض الناس. لذلك لم ترد فيها نصوص محكمة قطعية الدلالة والثبوت، ولم يحدّد لنا نبيّنا عليه صلاة الله وسلامه رايةً ذاتَ شكل معين أو لون محدد، ولم يهتم فقهاؤنا ببحثها في كتبهم، لا في كتب السياسة الشرعية ولا في غيرها، سوى ما ورد في كتب السِّيَر والسنن من وصف لأعلام ورايات النبي عليه الصلاة والسلام.

الأمة بين خطرين: التفتيت والتحويل

أقام الإسلام كيانه التاريخي وبناءه على ثلاثة عناصر، ككل كيان تاريخي فعال، وهي: الفرد، الأمة والدولة، وقد تعرضت العناصر الثلاثة إلى كثير من التحديات الصعبة التي استهدفت وجودها وحضورها وفاعليتها، ونحن سنستعرض بعض هذه التحديات التي واجهت عنصري الأمة والدولة في العصور الماضية، وسنبين كيف تغلبتا عليها، ثم سنستعرض التحديات والأخطار التي تواجه الأمة في العصر الحديث، وعن الفرق بين هذه الأخطار القديمة والحديثة.

استراتيجية أوباما في سورية محكومة بالفشل

إن باراك أوباما مشغول بتلميع إرثه في السياسية الخارجية بإيران وكوبا – ولكن عندما يأتي الأمر إلى سورية، يبدو جهده محكوماً بالفشل، إن سورية ستذكر أن الفشل الأكبر مدىً والأكثر مأساوية للسياسة الخارجية الأمريكية كان خلال عهد الرئيس أوباما.

استراتيجية جديدة تتشكل لمحاربة "الدولة الإسلامية"

يبدو بأن الولايات المتحدة وحلفائها، بعد عدة أعوام من التعثر، يقومون بتشكيل استراتيجية لمحاربة "الدولة الإسلامية" عسكرياً في سورية، حتى بينما يستمرون بالسعي لتحقيق تسوية سياسية مع دمشق.

على مبعوث أوباما التالي إلى سورية أن يناضل ليشكل فرقاً

بينما تزيد إدارة أوباما من التزام أمريكا بمحاربة "الدولة الإسلامية" في العراق، تفشل سياستها في سورية – تماماً في الوقت الذي من المحدد أن يعين مبعوث خاص جديد إلى سورية. سيكافح ليحقق نفوذاً كافياً لإصلاح سياسة الولايات المتحدة الخاصة بسورية، التي تأتي في المرتبة الثانية بعد أولويات البيت الأبيض في العراق وإيران.

أمريكا ترفض محاربة قوات الأسد

هنالك فراغ سياسي خطير فيما يتعلق بكيفية دعم المعارضة العلمانية في سورية. هنالك تردد عميق لدى العديد من الداعمين الإقليمين والغربيين تجاه تغيير موقفهم من سورية ومساعدة الجيش السوري الحر وجناحه السياسي، الائتلاف الوطني السوري.

انهيار القانون الدولي

عند استرجاع الأحداث المتسارعة خلال الأعوام الأربعة الأخيرة في سورية، نجد أكثر ما يؤلم هو إدراك أن تراخ مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة قد أنشأ الظروف التي سمحت للصراع بالتمدد إلى ما يتعدى حدود البلاد وأضر بشدة بالقوانين التي وضعت لحماية المدنيين خلال الصراع.

الاتفاقية النووية الأمريكية الإيرانية وتغير ميزان القوة في الشرق الأوسط

كان الرجل ذو الشعر الفضي والطبيعة الماكرة واقفاً أمام خريطة بينما كان يقدم له أحد الضباط تقريراً حول هجومهم. ثم باشر الجنرال قاسم السليماني بجولة على الجبهات الأمامية المنتصرة، وهو يتلقى قبلات الجنود الممتنين.

الصفحات

Subscribe to RSS - الدولة الإسلامية