الفرس

عن السياسات الاستعمارية الإيرانية

تعبّر السياسات الإيرانية اليوم تجاه المنطقة العربية عن أسوأ أوجه الطموح الإيراني الاستعماري، وهو طموح يرتبط ارتباطا وثيقا بتاريخ الفرس منذ نشأة الإمبراطورية الفارسية وحتى اليوم. يستطيع المتابع لتصريحات المسؤولين الإيرانيين أن يلمس فخراً بما «ينجزوه» من دمار على وقع سيطرتهم على عواصم ودول المنطقة من بغداد إلى دمشق وبيروت وصنعاء، والتأثير الذي يمتلكونه في بلدان أخرى في الخليج العربي والمحيط الإقليمي.

إيران «فسيفسائية» التكوين وبالإمكان إشغالها بمشاكلها الداخلية

ربما، لا بل المؤكد، أن معظم الذين يديرون السياسات الإيرانية، وبخاصة ما يتعلق منها بأشقائهم العرب، لم يسمعوا بالشاعر العربي الكبير طُرْفة بن العبد ولا يعرفوا عن «معلقته» الخالدة شيئًا وبالطبع لم يقرأوا أحد أهم أبياته الذي ذهب مثلاً منذ أكثر من ألفٍ وخمسمائة عام والذي يقول:
فما لي أراني وابْن عمِّي مالكا
متى أدنو منه ينأى عني ويبْعدُ

لسنا أول من يُباد «نماذج في سيسيولوجيا الإبادة الدينية»

لم تكن النازية لتنظر الى اليهود بأنهم شعب ألماني، بقدر ما اعتبرتهم وباء يهدد البشرية كأبالسة حقيقيون يبثون السموم في أرواح الناس، فأخلاقهم وأشكالهم وطباعهم تخالف تماماً الألمان العاديين، وينزعون دوماً ليكوّنوا شعباً خاصاً "يكون تاجه إكليل جنازة البشرية".

الإيرانيون على حدود تركيا

لا تبعد مدينة حلب السورية سوى 45 كيلومترا فقط عن باب الهوى، نقطة الحدود مع تركيا. ويزحف باتجاه حلب، كبرى المدن السورية سكانا، جيش إيراني من آلاف الجنود والمقاتلين يستعد لخوض أكبر معركة عسكرية في تاريخ الثورة السورية منذ بدايتها في عام 2011. الإيرانيون حركوا جيشهم هذا بعد أسبوع من مقتل أحد أكبر جنرالاتهم، حسين الحمداني، في القتال في حلب، التي رغم الدعم الإيراني خسرها النظام السوري، وخسر عددا من البلدات شمال المدينة. الهزيمة تفسر عزم إيران إرسال مزيد من القوات للقتال هناك بغطاء جوي روسي.

هل تقاطع مصالح الكبار... مكَّن للصهاينة والصفويين في المنطقة؟؟!!

إن كل المطلعين المثقفين يعرفون أن الكاتب المصري العبقري عباس محمود العقاد قد ألف كتابا سماه: التفكير فريضة إسلامية, وحقا ما قال وشرح ودلل لأن الفهم و الوعي والرأي والحكمة والخبرة

بعد «عاصفة الحزم».. لهذا نستذكر «ذي قار»!

من المؤكد أن كثيرين، مثلهم مثلي، قد استذكروا وتذكروا معركة «ذي قار» التي انتصر فيها العرب على الفرس، بمجرد سماع أول بلاغ عسكري لـ«عاصفة الحزم» في آخر لحظات مساء الأربعاء الماضي

المسألة الإيرانية

هنالك وجهتا نظر حول الموضوع، الأولى هي التي تفترض وجود تحالف قديم بين كل من الولايات المتحدة وإيران، خاصة في ما يتعلق بشؤون العالم الإسلامي، رغم ما يظهر على السطح من عبارات العداء والشجب والإدانة. 

الدور الإيراني في صناعة الإرهاب

طرحت تصريحات قادة إيرانيين عن الوجود الإيراني ودوره في عدد من الساحات العربية أسئلة عن الأهداف الإيرانية في المنطقة. يتمظهر هذا الوجود على شكل عسكري مباشر او عبر الدعم السياسي والمالي لتنظيمات ذات صبغة مذهبية إيرانية المنحى

Subscribe to RSS - الفرس