الملف النووي الإيراني

إيران "تخسر" حربها في العراق

بدأت العمليات العسكرية في محافظة صلاح الدين العراقية، والتي عرفت بعملية تكريت، بالتراجع من خلال عدة مؤشرات، أهمها تلكؤ التقدم الذي أعلنته القيادة المشتركة للعمليات على الأرض، وتبدل لغة الخطاب الإعلامي تجاه الدور الإيراني فيها،

من عاصفة الحزم إلى قوة عربية

حسمت السعودية أمرها أخيراً، وبدأت مع دول مجلس التعاون الخليجي، فيما عدا سلطنة عمان، عملية حربية، سميت عاصفة الحزم ضد حوثيي اليمن. وأعلنت الرياض أنها تهدف إلى إعادة الشرعية إلى سيطرتها على المراكز والمؤسسات في اليمن

قواعد أساسية في باب "الدعوة للحوار مع إيران"

خلال الفترة القليلة الماضية، لوحظ وجود ازدياد في عدد المقالات العربية التي تدعو إلى الحوار مع إيران، كما لوحظ أنّ غالبية هؤلاء ينتمون إلى تيارين في الغالب، لن أتطرق إلى خلفيات الداعين وأفكارهم وأدوارهم السابقة وكيف كانوا جزءً من حالة النفخ في أجندة إيران وأدواتها  (كحزب الله) في المنطقة خلال العقدين الماضيين تحت شعار مقاومة إسرائيل، وسرعان ما تراجعوا، او انكفئوا مضطرين تحت وطأة الثورات العربية إلى التغيير التكتيكي في خطابهم قبل أن يعودوا إلى النغمة ذاتها مجدداً الآن، ولكن بصيغة أقل حديّة وبمسوغات مختلفة أبرزها أنّ إيران أصبحت تهيمن على الدول العربية وأنّ هذا بحد ذاته يستوجب التواصل والحوار معها. 

الحرس الثوري في "الكونغرس الأمريكي"!

إذا صح ما تردد عن أن إيران عرضت على الرئيس الأميركي بارك أوباما أن تستضيف حوارا لحل الخلاف المتصاعد بينه وبين الكونغرس، فذلك يمثل نكتة الموسم أو قمة الازدراء مما وصلت إليه العلاقة بين البيت الأبيض والأغلبية الجمهورية في الكونغرس، على خلفية الاتفاق النووي مع إيران الذي يستعجل أوباما التوصل إليه.

أوباما ونتنياهو: مصالحة نووي طهران مع قنبلة إسرائيل؟

لم يكن أمراً مألوفاً، بل هو تطوّر بالغ الندرة، أن تبادر الحكومة الأمريكية إلى رفع درجة السرّية عن وثيقة داخلية تخصّ البرنامج النووي الإسرائيلي؛ خاصة إذا كانت الوثيقة دراسة أمنية ـ عسكرية، أعدّها فريق متخصص في «معهد التحليلات الدفاعية»

ضبضبوا المدافع

انتهت جولة الحوار "الصراعي" الجديدة بين إسرائيل وحزب الله إلى توضيح أولويات الطرفين وطبيعة انشغالاتهما، إذ ثبت أن الصراع بينهما، في الوقت الراهن، لا يقع ضمن دائرة اهتماماتهما، وأنهما ليسا معنيين بحرف التطورات الجارية في المنطقة عن مساراتها ومصائرها الذاهبة إليها. لهما مصالح في مكان آخر

ماذا يجري في المنطقة؟

ماذا يجري في منطقة الشرق الأوسط؟ سؤال طرحه على نفسه أواخر الأسبوع الماضي متابع أميركي مزمن ودقيق ومُطّلع على سياسات بلاده وممارساتها في هذه المنطقة،

إيران تدخل التحالف ضد «داعش»

تقول طهران ان المفاوضات حول ملفها النووي «تقترب من النجاح»، على رغم فشل اجتماع فيينا الأخير بينها وبين مجموعة خمسة زائد واحد في التوصل الى اتفاق نهائي وإعلان تمديد التفاوض اشهراً مديدة اخرى. لكن اللافت ان وزير خارجيتها محمد جواد ظريف يقرن هذا «النجاح» بما قال انه «نتائج عملية تشمل تعزيز قدرات ايران اقليمياً».

سبعة أشهر إضافية من البلطجة الإيرانية

حقاً لا أعرف ما الذي يمكن أن يفعله الطرفان المتفاوضان حول الملف النووي الإيراني، خلال الأشهر السبعة القادمة، ليتوصلا إلى اتفاق. فالخلاف بين الجانبين حول عدد أجهزة الطرد المركزي المسموح بها، وكذا حول الجدولة الزمنية لرفع العقوبات عن إيران،

المليشيات الشيعية كقوى معتدلة في حرب الإرهاب

تتوافر سياسات حرب الإرهاب الأمريكية وحلفائها على "تنظيم الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا على مفارقات خطيرة عديدة، ولعل أحد مفارقاتها الكارثية تتمثل بالاعتماد على مليشيات شيعية تمارس الإرهاب بأبشع صوره كعمليات القتل والتطهير المذهبي على أسس طائفية صريحة دون تصنيفها كحركات ومنظمات إرهابية.

الصفحات

Subscribe to RSS - الملف النووي الإيراني