اليمن

اليمن ومحنة المشهد السوري

أكمل الحوثيون الإجراء التنفيذي الأخير لانقلابهم الذي نفذ أصلا لمصلحة الاحتلال السياسي الإيراني الذي يبسط نفوذه اليوم في بلد عربي مشرقي جديد لا ينتزعه من استقلاله فقط، ولكنه يُفجر فيه أيضا كل عناصر التوتر والصراع الطائفي والانقسام الاجتماعي المسلح.
 

دواعش.. لكن بالبدلة الإيطالية والكرافت الفرنسي؟!

كثيراً ما تُخفي المظاهر تناقضاتها، وليس بالضرورة أن يُنبئ المَظهر عن المَخبر، وكما قال أحمد شوقي من قبل:
لا تأخذن من الأمور بظاهر.... إن المظاهر تخدع الرائينا

من يسقط أولاً الحوثيون أم... اليمن؟

 «الإعلان الدستوري» في صنعاء كرس انقلاب الحوثيين. باتوا في صدارة الصورة والمسؤولية. لم تعد هناك سلطة أو مؤسسات أو أحزاب وقوى سياسية يتذرعون بها ويحملونها مسؤولية إدارة البلاد. عبدالملك الحوثي وجماعته مسؤوولن اليوم عن توفير الأمن لمواطنيهم

كشف المستور في اليمن

بعد مضي أكثر من نصف قرن على ثورة اليمن التي خلَّصت البلاد من حكم بيت حميد الدين، وقعت الانتكاسة الكبرى ودخلت اليمن في حقبة حكم الحوثيين. إذ طبقا لما تم إعلانه في صنعاء، فإن الحوثيين أكملوا انقلابهم

ماذا يجري في المنطقة؟

ماذا يجري في منطقة الشرق الأوسط؟ سؤال طرحه على نفسه أواخر الأسبوع الماضي متابع أميركي مزمن ودقيق ومُطّلع على سياسات بلاده وممارساتها في هذه المنطقة،

استقالة هادي ابتزاز لمستشاريه ودول الجوار

رافقت استقالة الرئيس اليمني هادي وحكومة المهندس خالد بحاح ضجة إعلامية مهولة وسخط شعبي عارم تجاه سلوك الجماعة الحوثية، فهذه مليشيا مسلحة تتسبب في استقالة رئيس دولة وحكومتين في أربعة أشهر فقط.

اليمن.. «الحوثي» أمراً واقعاً؟!

هل يلعب المبعوث الدولي جمال بن عمر لعبة «الحوثيين»؟ وهل يعتقد عبدالملك الحوثي أنه يستطيع أن يخدع كل اليمنيين كل الوقت؟ وهل تأرجح الرئيس عبد ربه منصور هادي بين المراهنة على «صفقة» مع الحوثي و«صفقة» ضدّه؟ وهل صحيح أن لعلي عبدالله صالح حظوظاً للعودة؟ وما طبيعة التواطؤ بين «الحوثيين» والجنوبيين؟ وهل أن واشنطن جدية فعلاً عندما تقول إنه ليس واضحاً لديها بأن إيران تسيطر على «الحوثيين» أم أنها، كالعادة، لا ترى إلا ما ترغب في رؤيته؟ وهل في استطاعة الثورة الشبابية أن تتجدد وأن تخرج من أخطائها السابقة؟

الدعم التركي لـ"داعش"..أم الأمريكي للميليشيات الشيعية؟!

انتشرت في الأشهر الأخيرة حملة دبلوماسية وإعلامية غربية غير مسبوقة ضد تركيا تركّز على ادعاءات بدعم تركيا لتنظيم الدولة "داعش"، وقد اجتهد هؤلاء ما استطاعوا في تلفيق الأكاذيب عن دعم تركي مزعوم للتنظيم

اللا معقول في اليمن: المسلسل مستمر

مسلسل اللامعقول الذي تشهده اليمن تتسارع حلقاته بأسرع مما نتصور، بنفس وتيرة الإثارة الصاعقة. وهو ما يجعل أبواب المستقبل مشرعة أمام ما لا يخطر على البال من تداعيات واحتمالات

نقلة تعبوية إيرانية في جنوب الجزيرة العربية؟

التطورات الدراماتيكية في العاصمة اليمنية صنعاء وهروب الرئيس اليمني من قصره الرئاسي بعد اجتياح (أنصار الله) له، ومن ثم تقديمه لاستقالته مع حكومته يمثل تطورا غير مسبوق في ملف إدارة الصراع اليمني

الصفحات

Subscribe to RSS - اليمن