انهيار النظام

انهيار نظام الأسد.. مؤشرات ودلائل

دخلت الثورة السورية عامها الخامس في مارس/ آذار 2015، لكنها افتتحت مرحلتها الثالثة في الشهر التالي. وبعبارة أكثر تفصيلاً، فقد امتدت المرحلة الأولى من بداية الثورة في مارس/ آذار 2011 إلى مايو/ أيار 2013،

نظام دمشق يصعد للهاوية

في ظل أجواء محتقنة تظللها غارات الموت والدم والبراميل القذرة يستمر النظام السوري في ممارسة جرائمه اليومية ضد شعبه المنكوب.

هل سينجح دي ميستورا في اجتماعات جنيف التشاورية؟

دفعت المتغيرات التي شهدتها الأزمة السورية مؤخرا باتجاه تكهنات حول بداية العد العكسي لنهاية النظام السوري، حيث تشير الوقائع الميدانية والعسكرية التي حصلت مؤخرا على الأرض إلى تقدم كبير للمعارضة السورية المسلحة، وتراجع قوات النظام في المناطق التي كانت تسيطر عليها.

حقائق سورية جديدة

ليست الأيام السورية الأخيرة كسابقاتها، وهذه ليست دعاية أو تبشيرًا، يقدمه معارض لنظام الأسد، ولا هي محاولة لإشاعة أمل كاذب للسوريين الذين، بعد كل ما عانوه، صار من الصعب عليهم أن يصدقوا كل ما يقال، أو يوحى به من قريب أو بعيد، بل صاروا أكثر تدقيقًا في كل خبر أو حادثة وفي كل ما يبدو من تطورات واحتمالات، تحيط بالقضية السورية.

Subscribe to RSS - انهيار النظام