بشار الأسد

ألغام خطيرة بوجه الثورة السورية وهيئتها التفاوضية

سأكون مباشراً في هذه المساحة الصغيرة المتاحة، فثمة ألغام خطيرة بوجه هيئة التفاوض مع العصابة الطائفية المدعومة روسياً وأميركياً بشكل غير مسبوق بعد أن انضم كيري إلى جوقة لافروف فيما وصفها بمعادلة إقناع أسد بالدخول في عملية الانتقال السياسي، إذن إقناع أسد والضغط على المعارضة، والله يعلم كم ستستغرق هذه العملية، في ظل افتقار الثورة إلى نصير وداعم حقيقي ووسط التشرذم والانقسام الذي تعانيه الساحة ووسط حرف الساحة الجهادية عن المعركة الحقيقية من إسقاط العصابة الطائفية إلى الاقتتال على جلد الدب قبل صيده.

صواريخ نصرالله بحراسة بوتين

في زمن التحضير للحل السوري الذي أعلن عنه وزير الخارجية الاميركي جون كيري بعد لقاء الاربع ساعات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يبدو أن الانضباط في المرحلة الممتدة حتى آب المقبل لكتابة مسودة دستور جديد لسوريا سيشمل "حزب الله" كي لا يقدم على أية خطوة من شأنها تعكير صفو هذا الحل. وبالطبع فان مسرح هذا الانضباط سيكون الحدود مع إسرائيل من الناقورة شمالا حتى مرتفعات الجولان السورية المحتلة شرقا.

هل ينفذ «داعش» تهديدات مُفتي سوريا الإرهابية في أوروبا؟

لا أدري لماذا يصم الإعلام الغربي أذنيه، ويغمض عينيه عن التهديدات التي أطلقها أحمد حسون مفتي النظام السوري في شهر تشرين الأول/اكتوبر من عام 2011. لقد مرت تلك التهديدات الخطيرة الصادرة عن أعلى سلطة دينية في سوريا مرور الكرام في الإعلام الغربي دون الانتباه لخطورتها على أمن أوروبا، بالرغم من أن مفتي سوريا هو مجرد موظف تابع لأجهزة الأمن السورية، ولا يمكن لأي مسؤول صغير في النظام المخابراتي السوري أن يدلي بأي تصريح بسيط دون العودة إلى دوائر الأمن، فما بالك أن يصدر التهديد الإرهابي من أعلى مسؤول ديني في البلاد.

خطة بوتين في سورية

مع النهاية الرسمية للتدخل الروسي الذي استمر خمسة أشهر ونصف في سورية، انشغل العديد من المحللين في رسم حسابات "الربح والخسارة" الروسية في سورية. حيث حافظت روسيا منذ بداية التدخل على موقفها بأن عملياتها ستستمر لفترة محدودة وليس هناك نية في وجود عسكري مكثف.

الأسد هو من يستخدم بوتين وليس العكس

يمكن للطيارين الروس أثناء عودتهم إلى الوطن أن يتطلعوا إلى ترحيب المنتصر، وقائدهم العام للقوات المسلحة، فلاديمير بوتين، هو على الأغلب محور تملق المتملقين – حتى من قبل وسائل الإعلام الغربية التي من المفترض أن تكون معادية. فمرة أخرى، يتم إظهار الرئيس الروسي على أنه عبقري استراتيجي، ويبرع حيث أخطئت أمريكا وأوروبا.

انسحاب روسي مفاجئ من سوريا

متحدثا لعدة مئات من ضباط جيشه في قاعة سانت جورج بالكريملين (17 آذار/مارس)، أكد الرئيس الروسي، من جديد، على أن العملية التي تعهدتها موسكو في سوريا منذ نهاية أيلول/ سبتمبر الماضي حققت أهدافها. 

الأسد وساعة الحقيقة!

عندما يكرر ستافان دو ميستورا انها ساعة الحقيقة بالنسبة الى الأزمة السورية، فذلك يعني موضوعاً واحداً يضع الأزمة على طريق الحل الوحيد، وهو عملية الإنتقال السياسي التي طالما حاول النظام السوري التملص منها.

أرسلت روسيا رسالة قوية للأسد

لا شك أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد فاجأ الصديق والعدو على حد سواء بقراره سحب معظم قوات بلاده من سورية.

الأردن... حسابات السرايا والقرايا

ثمّة تداعيات مباشرة وغير مباشرة على قرار الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، سحب نسبة كبيرة من القطاعات العسكرية من سورية. وعلى الرغم من خطاب بوتين الذي أكّد استمرار دعمه عسكرياً الأسد، إلاّ أنّ الزخم الذي أحدثه التدخل الروسي سابقاً، وأدى إلى قلب الموازين العسكرية توقف، ما يعطي للمعارضة وقتاً لالتقاط الأنفاس، والقدرة على استعادة المبادرة العسكرية.

خروج من سوريا بعد الخروج من لبنان

بدأ الانسحاب الروسي من سوريا أم لم يبدأ… هل هو مناورة أم انسحاب حقيقي؟ الأكيد أن شيئا حصل يؤكد أنه لم يعد من أمل لدى موسكو في المراهنة على بشّار الأسد.

ليس سرّا أن الإعلان الروسي عن بدء الانسحاب من سوريا في الرابع عشر من آذار- مارس 2016 ليس حدثا عاديا. هل صدفة أنه يأتي بعد الرابع عشر من آذار اللبناني في العام 2005 الذي أخرج القوات السورية من لبنان؟ هل يُخرج الرابع عشر من آذار السوري بشّار من سوريا بعدما أخرجه الرابع عشر من آذار 2005 من لبنان؟

الصفحات

Subscribe to RSS - بشار الأسد