سوربة

روحاني وسورية

تحدث رئيس إيران، حسن روحاني، عن قضايا ثلاث في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن الاتفاق النووي مع أميركا أنقذ العالم من حرب شرق أوسطية، وأن بلاده ساعدت العراق على إقامة الديمقراطية، وأنها على استعداد لمساعدة سورية على الوصول إلى حلٍّ، يتيح لمختلف أطياف المعارضة التعبير عن رأيها. 

أود أن أذكر الرئيس روحاني بقول نصيره الأكبر في إيران، هاشمي رفسنجاني، قبل مفاوضات النووي بأيام: إن إيران تقف أمام أحد خيارين، الاستسلام أو سقوط النظام، وعليها لإنقاذ نفسها أن تسلم برنامجها النووي لأميركا. أنقذت إيران نظامها ولم تجنب العالم الحرب، والفرق بين الأمرين هو الفرق بين الكذب والصدق. 

Subscribe to RSS - سوربة