علي خامنئي

الانقلاب على المبدأ والقتل باسم الدين.. خامنئي نموذجاً

تقوم السردية الشيعية على جملة من العناصر، لعل أهمها «سرقة» الصحابة للولاية من الإمام علي بن أبي طالب، والإمام الغائب الذي ولد واختفى (هناك من الشيعة من ينكر القصة بالطبع، ولأحمد الكاتب كتاب مهم في هذا السياق). أما الثالثة التي تنهض بوصفها الأهم، فهي «الكربلائية» ممثلة في قصة الحسين رضي الله عنه، والذي يحتل المكانة الأبرز في الفكر السياسي الشيعي، بينما يغيب شقيقه الحسن بشكل واضح، وإن حضر لزوم نبذ التناقض بوصفه الإمام الثاني في التراتبية المعروفة.

«نخب» سقطت في وحل سوريا

دريد لحام، بطل «ضيعة تشرين»، و «غربة»، و «كاسك يا وطن»، مع أنني شخصيا لم أكن أراه شيئا دون النصوص الإبداعية لمحمد الماغوط. دريد لحام يتغزل بالولي الفقيه خامنئي، وذلك في احتفال لتكريم قتلى الميليشيات الشيعية في سوريا. كذلك يفعل المخرج الشهير نجدت أنزور.
بطبيعة الحال لم يقل لنا دريد لحام ونجدت أنزور لماذا لم يقاتل بجانب سيدهم الحبيب بشار سوى ميليشيات شيعية جرى جلبها بحشد طائفي معروف؟ فإذا كان صاحبهم هو سيد البعث وسيد المقاومة فلماذا لا نرى يساريين وقوميين يموتون من أجل نظامه، ولماذا ينحصر الأمر فيمن يجلبهم قاسم سليماني من أصقاع الأرض بحشد مذهبي نعرفه ويعرفونه جميعا؟!

صاحب الحاجة.. خامنئي!

لم تصمد كثيرًا الحملة المغرضة التي تصدرها المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية السيد علي خامنئي ضد السعودية على خلفية مأساة مشعر منى ووفاة مئات حجاج بيت الله الحرام.

منذ اللحظة الأولى بدت شهية المرشد، وجاراه في ذلك الرئيس الإيراني حسن روحاني، عالية للاستثمار في حادثة مروعة، لدرجة يكاد يُعتقد معها أن ثمة من أمر بإعدام ضحايا الحادثة!

وسرعان ما انتشرت في وسائل إعلامية ومنشورات ومواقع إلكترونية تابعة لإيران حزمة شائعات وضعت الحادثة في سياقات تلقي بالمسؤولية على السعودية ومسؤولين فيها، وتظهر هؤلاء بمظهر التكبر والتجبر الذي يخالف كل ما درجت عليه تقاليد خدمة الحرمين الشريفين!

عدوان روسي؟

في بدء التدخل الروسي في سوريا، وبدلا من "داعش"، استهدفت غارات المقاتلات الروسية مناطق ومواقع تحت سيطرة الفصائل السورية المعارضة بما يتناقض مع الذريعة التي قدمها الرئيس فلاديمير بوتين لتدخله العسكري المباشر. ومن الواضح ان المعركة التي يخوضها بوتين هناك تستهدف اول ما تستهدف انقاذ نظام بشار الاسد من الانهيار، وخصوصا بعدما حقق الثوار نجاحات في مناطق الشمال السوري، اهمها في محافظة ادلب على تخوم الساحل السوري حيث نقطة ارتكاز النظام، ومحافظة حماه التي تربط بين الساحل وحمص ودمشق.

المالكي هرب إلى طهران؟

وم الخميس الماضي غادر نوري المالكي بغداد الى طهران، والأرجح انه لن يعود إذا كان حيدر العبادي سيقدمه الى المحاكمة مع ٣٠ مسؤولاً سياسياً وأمنياً بتهمة الإهمال الذي تسبب بسقوط الموصل في يد "داعش"، وبالتأكيد هناك من نصحه بمغادرة العراق قبل صدور قرار لجنة التحقيق النيابية بمحاكمته!

الاتفاق النووي الإيراني: رهانات الداخل قبل مغامرات الخارج

أيسر القراءات، بصدد الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة الـ 5+1 ـ وهي، أغلب الظنّ، أردأ القراءات وأشدّها تبسيطاً وتسطيحاً ـ تلك التي تخصّ أحد الطرفين بانتصار، تامّ أو يكاد؛ وتخصّ الطرف الموازي بالنقيض، استطراداً، أي التنازل والخسران والهزيمة.

مشروع عربي لإنقاذ ما تبقّى

تتفاعل في قلب المشهد العربي ديناميات التفتّت والانهيار، فيما تتعرّض غالبية بلدانه لاختراقات وضغوط من جوارها الإقليمي، ويخلق تمازج هذه العناصر وضعية مربكة، وغير مسبوقة، منذ تاريخ تأسيس الدولة العربية بعد الاستقلال

خامنئي يذكّر ظريف: أميركا عدونا الأول

سعدت وسائل الإعلام الغربية يوم الأحد الماضي بتصريحات المرشد الأعلى الإيراني، آية الله علي خامنئي، القائلة بأنه لا يعارض «صفقة جيدة» بالنسبة إلى البرنامج النووي الإيراني، لكن كان واضحا أنه يريدها بـ«شروطه»

ما هكذا تبيض إيران صفحتها مع السعودية!

يجب ألا يشك أحد في أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز يركز كما كان شقيقه الراحل الملك عبد الله بن عبد العزيز على الأخطار المحتملة التي تمثلها إيران. ففي لقاء جرى قبل أسبوع تقريبا من وفاة الملك عبد الله

هل خسِر المتشددون المتطرفون في إيران؟

اتّهم رئيس الجمهورية الاسلامية الشيخ حسن روحاني في 28 كانون الأول الماضي، في معرض اثبات انتقاله من الدفاع الى الهجوم، "الحرس الثوري مباشرة" بالفساد وتكديس الثروات. وكانت خطوة غير مسبوقة رغم أن "الحرس" تعرّض في السابق لتحديات "داخلية" قليلة

الصفحات

Subscribe to RSS - علي خامنئي