غازي كنعان

رجال طائفة النظام السوري: الفارق بين حسان وسليمان وكنعان

مَن لم يمت بسيف "داعش"، التي تغذّ المسير نحو مطار الـ"تي فور"، حيث كان العقيد حسان الشيخ، مهندس الرادار والمراقبة الإلكترونية جوية؛ مات برشّاش سليمان هلال الأسد، نجل ابن عمّ بشار الأسد، في قلب اللاذقية، عاصمة النظام والبقعة الأكثر "أمانا " في سوريا المعاصرة. ومَنْ لم يمت، ذبحا ، لأنه ينتمي إلى الطائفة العلوية، حتى بسبب مصادفة بيولوجية محضة؛ مات، قتلا ، بسبب تجاسره على عدم إخلاء الطريق أمام سيارة آل الأسد.

سماحة بريئاً وكنعان منتحراً وغزالة راحلاً: قصص موت معلن

ينتمي قرار القاضي العسكري اللبناني الحكم على ميشال سماحة بالسجن أربع سنوات ونصف السنة إلى مجموعة وقائع غرائبية يشهدها إقليمنا في الآونة الأخيرة. موت رستم غزالة، والشائعات حول علي المملوك، والمعارك الغامضة في القلمون، والغارات الإسرائيلية على مواكب مجهولة في سورية.

رستم غزالي.. مؤشر مهم على اقتراب التفكك الكبير

حالما أكدت العصابة الأسدية نبأ وفاة رئيس جهاز الأمن السياسي السوري السابق اللواء رستم غزالي رجعت بي الذكريات إلى ليلة دخولي العاصمة الأفغانية كابول مطلع مايو/ أيار 1992 حين كانت قوات المجاهدين الأفغان تعلن التحرير والسيطرة على المدينة من عملاء السوفييت

Subscribe to RSS - غازي كنعان