قاسم سليماني

سليماني والبغدادي والجولاني إلخ...

إذا صحّت الأنباء التي أشارت إلى أن منتسبي الفصائل السورية «المعتدلة»، في برنامج التدريب الأميركي في تركيا، فوجئوا بطلب توقيع وثيقة أميركية تتضمن الالتزام بقتال «داعش» فقط، الأمر الذي لم تبادر الإدارة إلى نفيه، فذلك يعني أن المفهوم الأميركي للاعتدال ينص على قتال «داعش» من دون قتال الأسد. ومع أن النيات الأميركية لم تكن سراً في الأصل فإن موضوع الوثيقة يضعها خارج الغموض «غير البنّاء» الذي طبع تعاطي الإدارة مع الملف السوري. باختصار، تبدو الإدارة كأنها تتهيأ للدخول إلى الساحة من باب إنشاء ميليشيا من المرتزقة خاصة بها، تكون مجردة من الأجندات الوطنية.

حكاية المستشارين العسكريين الإيرانيين في الشام والعراق ؟

بمصرع الجنرال الحرسي الإيراني اللورستاني جاسم نوري على تخوم مدينة الرمادي يتزايد بإطراد عدد القتلى الإيرانيين في معارك العراق في خسائر بشرية مباشرة اعترفت السلطات الإيرانية رسميا بها ووفق أرقام وأعداد متوالية وباضطراد مستمر!، خصوصا وأن هنالك العديد من الصور التي توثق مسيرة مئات التوابيت الإيرانية وهي تشق طريقها للدفن في بلادها عبر نقاط الحدود المشتركة بين البلدين، ففي الشهور الست الأخيرة سقط عدد كبير من جنرالات الحرس الثوري الإيراني ومن ضمنهم طيارون أيضا تحت ذريعة الدفاع عن الأضرحة المقدسة في العراق والشام!!، رغم أنهم سقطوا في معارك ريف دمشق والقلمون وحمص وإدلب وحوران وتكريت والرمادي والموص

هل ستعفو أمريكا عن إرهابيي الحشد الشعبي؟

في ظل عملية إدارة الصراع الداخلي في العراق تبدو الحكومة العراقية في ورطة حقيقية بين ولاءات أقطابها المركزية المعروفة، ومصالح الدولة العراقية والخشية من ضياع كل شيء بعد سلسلة الهزائم العسكرية المريرة التي عاناها الجيش العراقي واضطرته للتخلي عن مواقع مهمة وخسارته لأسلحة ومعدات كثيرة جعلت الحكومة العراقية في وضع محرج أمام حلفائها الأمريكان الذين انتقدوا بشدة ومرارة سوء أداء القوات العراقية وهبوط معنوياتها وعدم استعدادها للقتال.

لنواجه إيران و«داعش» بأدواتهما نفسها

أيها الشاب الشيعي، هل ترغب في نصرة دولة القائم والإمام المنتظر وحمايتها من بني أمية والتكفيريين السنّة؟ إذاً توجّه إلى مكتب «عصائب الحق» بباب الشوصة بكاظمية بغداد، فلديهم وظائف شاغرة لمجاهدين شيعة يقاتلون في سورية

كيف سترد إيران على تراجعات نظام بشار؟

حتى أشد المؤيدين لنظام الإجرام في دمشق، لم يعد بوسعه إنكار حالة التراجع الملحوظ التي يعيشها، فبينما كان بشار يَعِد قبل أسابيع بأنه سيستعيد مدينة الرقة، إذ به يخسر إدلب وجسر الشغور، ويقترب الثوار من حصنه في اللاذقية

تطورات مهمة ومتزامنة في سوريا والعراق واليمن

من المقاومة الشعبية التي تتطور في اليمن وتستنزف الحوثيين وحليفهم المخلوع، إلى مأزق فيالعراق يفرض مسارا جديدا في التعاطي مع المعركة، وصولا إلى تطورات ميدانية كبيرة في سوريا، وحتى الهجوم السياسي والإعلامي النوعي على حزب الله في لبنان وسقوط حصانته.. كل ذلك يرتبط بخيط واضح عنوانه: صحوة عربية تركية في مواجهة تغول إيراني تجاوز كل الحسابات والتوقعات.

عن رستم غزالي ودلالات مقتله

نُسجت وستنسج الكثير من الروايات حول مقتل رستم غزالي، رجل النظام السوري الأقوى في لبنان حتى اغتيال رفيق الحريري. ففي مثل هذه الأنظمة الستالينية لا يمكن الجزم بحقيقة ما جرى، لكن المؤكد أن بشار ومن ورائه قاسم سليماني

نظام بشار يأكل أدواته .. آخرهم رستم غزالي

نُسجت وستنسج الكثير من الروايات حول مقتل رستم غزالي؛ رجل النظام السوري الأقوى في لبنان حتى اغتيال رفيق الحريري. ففي مثل هذه الأنظمة الستالينية لا يمكن الجزم بحقيقة ما جرى، لكن المؤكد أن بشار ومن ورائه قاسم سليماني قد قررا التخلص من رستم غزالي، بصرف النظر عن أداة القتل

تحالف إقليمي لمواجهة تمدد إيران؟

يصر الإعلام الإيراني على نشر صور قاسم سليماني "قائد فيلق القدس" وهو يتنقل بين الجبهات من تكريت إلى درعا وبيروت، في طريقة استعراضية لم يعد خافيا الهدف من ورائها، وهو إرسال رسالة لأصحاب الشأن من القوى الإقليمية والدولية بأن ذراع إيران الضاربة باتت تطوق المنطقة وتخضعها بالكامل.

هل خسرت إيران معركة اليمن؟

تمثل الضربات الجوية الخليجية، المدعومة عربيّاً ودوليّاً، ضد جماعة الحوثيين في اليمن أول معركة حقيقية بين الرياض وطهران فى الفضاء الإقليمي. وبغض النظر عن النتائج المتوقعة لعملية "عاصفة الحزم" الدائرة حالياً

الصفحات

Subscribe to RSS - قاسم سليماني