قطر

محور الاعتدال والكرامة

في العقد العربي الأخير، برز محوران سياسيان متناهضان: أحدهما كان يسمى "محور الاعتدال"، والآخر عُرف "بمحور الممانعة".

وفي سياقات معينة، أدركنا بواعث تخلق هذين المحورين على نحو ما رأيناه، وما نتج عنهما من حالات التوجس والاستقطاب والتنافر، مع غياب شبه تام لتأثير الشعوب على مسار المحورين وتفاعلاتهما، وانعكاسات ذلك على المشهد الاقتصادي والتنموي والمجتمعي. 

لا يفيد الكلام في قضية سورية.. هل يفيد الصيام عن الكلام؟..

إن السعودية.. وتركيا.. وقطر.. -وهي الأقرب حالياً إلى دعم الثورة من سواها-ليست فصائل ثورية، بل هي دول لها سياساتها ومصالحها وعلاقاتها الإقليمية والدولية، وهذا هو "المعيار" لاستيعاب ما تقول وتصنع.

هل من الممكن أن يدفع الاتفاق النووي إلى اتفاق لسورية؟

هكذا شرح لي أحد المسؤولين الهامين من دولة من دول الخليج العربي وجهة نظر بلاده حول الاتفاق لوقف برنامج إيراني النووي. "الاتفاق الأوسع" المحتمل الذي تحدث عنه هذا المسؤول يشير إلى مخاوف واسعة الانتشار من أن الاتفاق النووي سينذر بتقارب تاريخي بين الولايات المتحدة وإيران على حساب حلفاء واشنطن التقليديين في المنطقة، خاصة دول الخليج.

تركيا وقطر.. لبنة جديدة في جدار التحالف

قبل أيام، أعلن رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان التركي براءة جونكر عن إقرار اللجنة لمسودة قرار لاتفاقية تعاون بين تركيا وقطر تشمل التدريب العسكري، والصناعات الدفاعية، والمناورات المشتركة، ونشر القوات العسكرية بين البلدين حين تدعو الضرورة.

كيف هدمت أميركا بشهرين ما بنته في 70 عاما؟

قبل الانقلاب في مصر بأسبوعين كان الداعون له حريصين بكل إلحاح على أن يوسعوا من قاعدة التورط في تأييده، ولما بدت حججهم في الشكوى من ممارسات الإخوان أضعف من أن تقنع كثيرين بضرورة اللجوء إلى الانقلاب العسكري، بدأ هؤلاء المحرضون يصرحون بما لم يكن متوقعا أن يصرح به أحد في ثنايا الإعداد الخفي والمتخفي لمثل هذه المؤامرة على الديمقراطية.

عن الانفتاح القطري على مصر والموقف التركي

انتشرت في الأيام القليلة الماضية العديد من الاجتهادات التي تتضمن تحليلات متعددة، ومختلفة لطبيعة ما يحصل في العلاقة بين مصر وقطر، وانعكاسات إعادة الانفتاح التدريجي بين قطر ومصر على وضع النظام المصري، والموقف التركي من ذلك، وعمّا إذا كان هذا الانفتاح سيدفع بطبيعة الحال أنقرة إلى تقارب مع مصر في المرحلة اللاحقة أم لا.

العالم يدير ظهره للاجئين السوريين

قد يكون هذا الشتاء هو الأقسى والأكثر سوداوية لنحو مليوني لاجئ سوري، سحب المجتمع الدولي يده من مأساتهم وقرر تركهم ليواجهوا مصيرهم الذي سيحكمه ثلاثي الجوع والبرد والمرض.

Subscribe to RSS - قطر