كردستان العراق

قصة الـ«كاريدور» الأرضي الإيراني في اتجاه سوريا!

للمرة الأولى يتحدث مسؤول من كردستان العراق عما كان قاله العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني قبل أكثر من عشرة أعوام، وهو أن إيران تسعى لإقامة قوس أو هلال عنوانه شيعي وحقيقته فارسية، يبدأ طرفه الأول باليمن وينتهي طرفه الثاني بالجنوب اللبناني، مرورًا بدول الخليج العربي والعراق وسوريا، وصولاً إلى لبنان.

خيار الأسد المنزوع الرأس...

لنتخيّلْ حلاً في سورية يتوافق عليه الروس والأميركيون، وتساهم إيران في تنفيذه، ينص على انقلاب على العائلة الحاكمة، وتنصيب ديكتاتور يحظى فوراً بمباركة دولية عبر مجلس الأمن، وبدعم مماثل تحت يافطة مكافحة الإرهاب. ثم، يُطلب من كافة القوى المسلحة على الأراضي السورية تسليم أسلحتها للسلطة المركزية، أو اعتبارها مجموعات خارجة على القانونين المحلي والدولي، وتستمر محاربتها التي قد تستلزم سنوات أخرى بدعم أميركي وروسي وغربي، مع الضغط على الدول الداعمة لها، بعد أن أصبحت بدورها في موقع الدول الداعمة للإرهاب.

ماذا يريدون من تركيا

كلنا نعلم الأهمية الجيوسياسية المتنامية يوماً بعد يوم لتركيا. ونتابع جميعاً على الجانب الآخر الأحداث المتسارعة في الشرق الأوسط وإفريقيا وحتى في أوربا. إن القوى المؤثرة لم تعد تكتب سيناريوهات لمدة 20 – 25 سنة كما في السابق

Subscribe to RSS - كردستان العراق