معبر نصيب

افتتاح معبر نصيب وإغلاق باب الربيع العربي

صار ممكنا القول إن النظام العربي الرسمي انتصر، ونجا من ثورات الشعوب، بعد محاصرتها وتمزيقها في آخر قلاعها في سورية، وبذلك تم قتل الدينامية الثورية إلى أجلٍ غير مسمّى، بعد أن تكفل القمع الوحشي بتفكيك عناصر تلك الدينامية، قتلاً وتهجيراً.

 

«داعش».. الهدف الأول!

مما لا شك فيه أن الانتصارات التي حققتها مؤخرًا تشكيلات المعارضة المسلحة في الشمال والجنوب قلبت الواقع الميداني في سوريا، ففي الجنوب تم صدّ هجمات قوات الأسد وتحالفها مع إيران وحزب الله، ثم انقلب الرد إلى هجمات مضادة، انتهت إلى إخراج قوات النظام من بصرى ومعبر نصيب الحدودي مع الأردن، بينما قامت قوات الشمال بإخراج قوات الأسد من إدلب ومن جسر الشغور وأريحا وما بينهما، لتصير إدلب المحافظة السورية الأولى، التي لا يوجد النظام إلا في جزء محدود منها.

Subscribe to RSS - معبر نصيب