نظام الملالي

إيران.. نعم هي مراهقة سياسية

لم يبالغ علماء من الأزهر، حين وصفوا لصحيفتنا هذه بالأمس القرار الإيراني بتعطيل فريضة الحج عن الإيرانيين لهذا العام بـ«المراهقة السياسية»، والحقيقة أنها أكثر من مراهقة فهذه متاجرة واضحة بالدين، ودليل على عدم مصداقية النظام الإيراني عند حديثه عن الإسلام الذي يتخذه كشعارات فقط.

نحو دعم خليجي وعربي للمعارضة الإيرانية

التطورات المتسارعة في الشرق القديم، وتوسع الحرب السورية لتتحول لحرب "ميني عالمية" بعد دخول دول كبرى كالاتحاد الروسي، ودول إقليمية مهمة كإيران التي وسعت من مجال تدخلها الذي كان مقتصرا على مجاميع استشارية من الحرس الثوري الإيراني، تزايدوا مع مرور الأيام، ومجاميع أخرى من المليشيات الطائفية الخاضعة للهيمنة الإيرانية كعصابة حزب اللات اللبناني، وجماعات العصابات الطائفية العراقية والباكستانية والأفغانية، أمور أدت في نهاية المطاف لأن تتحول الشام لمنطقة قتل شاملة، تتحارب فيها أرادات وجماعات وأطراف متناقضة وفق هدف نهائي يتمثل في السيطرة على المنطقة. 

ملالي إيران.. بطولة العالم في الإعدام

لعل التقرير الأخير لمنظمة العفو الدولية ( امنستي )، الذي أشار بوضوح وتجرد -ووفق إحصائية رسمية- إلى أن نظام الملالي الفاشي في إيران هو فعلا بطل العالم في تنفيذ أحكام الإعدام الجزافية والعشوائية، التي شملت حتى الأطفال دون السن القانونية، هو مجرد تقرير عام يشير لفظائع النظام الإرهابي الإيراني، ويؤشر على مدى ساديته وحقده على البشرية وقيمها الإنسانية. 

لماذا يصعب تصديق إيران

يصعب تصديق أن إيران تريد فتح صفحة جديدة مع دول الخليج العربي، لا لشيء سوى لأن الكلام الجميل شيء، والأفعال شيء آخر. يبقى الكلام الجميل كلاما جميلا، خصوصا عندما يستخدم للتغطية على أفعال مشينة تستهدف كلّ دولة من دول المنطقة، إنْ في الجوار الإيراني وإن في المشرق العربي، خصوصا في سوريا ولبنان وفلسطين.
مناسبة الكلام عن السلوك الإيراني طلب “الجمهورية الإسلامية” وساطة الكويت مع دول الخليج عبر وزير الاستخبارات سيد محمود علوي الذي زارها أخيرا.

رياح التغيير في إيران

الانتخابات التي جرت في إيران تَشي بتغييرات مهمة في موازين القوى، ولا مصلحة للعرب في أن يقفوا منها موقف المتفرجين.

(1)

التصويت الإيراني ومصير الرهان الأوبامي

من دون حماس ومع عزوف شبابي عن الاهتمام، شهدت إيران في 26 فبراير 2016، عمليتي انتخاب متزامنتين: إحداها لـ”مجلس الشورى” (البرلمان)، والأخرى لـ”مجلس الخبراء”.

ويعتبر مجلس خبراء القيادة الهيئة الأساسية في النظام الذي عهد إليها الدستور مهمة عزل أو تعيين قائد الثورة الإسلامية، ويكتسب اليوم أهمية استثنائية لدوره المفترض في المدى المنظور في اختيار خليفة المرشد الأعلى علي خامنئي.

نظام إيران لا يتغيّـر لأنه إن فعل فقدَ مبرّر وجوده

على عكس ما يعتقد البعض، توجد في إيران آراء متعددة وحتى متباينة الى حدّ ما، لكنها جميعاً لا تصل الى حد التأثير في صناعة القرار. هذا الأخير كان ولا يزال في يد «الولي الفقيه»، المرشد علي خامنئي، الذي تأكد على مر الأعوام أنه صاحب الكلمة الفصل، لا سيما عندما يتصل الأمر بسياسة البلاد الخارجية وبدورها التوسّعي في المنطقة العربية.

الأمة بين خطرين: التفتيت والتحويل

أقام الإسلام كيانه التاريخي وبناءه على ثلاثة عناصر، ككل كيان تاريخي فعال، وهي: الفرد، الأمة والدولة، وقد تعرضت العناصر الثلاثة إلى كثير من التحديات الصعبة التي استهدفت وجودها وحضورها وفاعليتها، ونحن سنستعرض بعض هذه التحديات التي واجهت عنصري الأمة والدولة في العصور الماضية، وسنبين كيف تغلبتا عليها، ثم سنستعرض التحديات والأخطار التي تواجه الأمة في العصر الحديث، وعن الفرق بين هذه الأخطار القديمة والحديثة.

هل أفضى الاتفاق النووي الإيراني إلى رفع الغطاء الروسي عن الأسد؟!

كان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أول من "بشّر" بأن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، يتجه إلى "التخلي" ‏عن بشار الأسد، في أقوال نقلتها الصحف التركية. أردوغان كشف أن بوتين "لم يعد يشاطر ‏الرأي القائل بأن بلاده ستقف إلى جانب سورية حتى النهاية"، مضيفاً "أعتقد أنه يتجه إلى التخلي عن الأسد". 

لماذا يتوجب علينا الاحتفاء بالاتفاق النووي؟

في خضم هستيريا التصريحات الإعلامية الموالية لانتصار ايران واندحار أمريكا، أو العكس بالعكس، في مفاوضات التسلح النووي، وفي مئات المقالات والتعليقات التي سُفحت، من خلال أجهزة الإعلام، المتعطشة لملء بثها المستمر، على مدى 24 ساعة يوميا، في أرجاء العالم، وفي حلبة الصراع بين "مثقفي" دول الخليج و "مثقفي" اليسار العربي، الذين طالما تشدقوا بنضال الشعوب، كان الشعب الإيراني مغيبا، كما هي الشعوب العربية، وكأن "الحدث التاريخي"، كما تم تقديمه من لقطات شرفة المفاوضات بفيينا، ولقطات المفاوضين وهم يتبادلون الضحكات في قاعات تغص بالكاميرات، لا يمس حياة أي شعب. بدت البلدان مفرغة من الشعوب.

الصفحات

Subscribe to RSS - نظام الملالي