إدلب

أعلنت روسيا عن توصلها لاتفاق مع تركيا، بشأن وقف إطلاق في النار في إدلب، بعد تصعيد عسكري شهدته المحافظة، خلال الأسابيع الماضية، أودى بحياة عشرات المدنيين، وأدى لنزوح آلاف السكان عن منازلهم.

أعلنت روسيا عن توصلها لاتفاق مع تركيا، بشأن وقف إطلاق في النار في إدلب، بعد تصعيد عسكري شهدته المحافظة، خلال الأسابيع الماضية، أودى بحياة عشرات المدنيين، وأدى لنزوح آلاف السكان عن منازلهم.

قالت الأمم المتحدة إن أكثر من 700 ألف مدني نزحوا من إدلب، خلال الأشهر الثمانية الماضية، هرباً من العنف المتصاعد والغارات الجوية والقصف المستمر.

عقدت منظمات إغاثية عدة، محلية ودولية، مؤتمراً إنسانياً عاجلاً، لدعم ضحايا الحملة العسكرية الأخيرة على إدلب، ومناشدة المجتمع الدولي للتدخل من أجل وقف الانتهاكات بحق المدنيين.

 أرسل "الجيش الوطني" تعزيزات عسكرية جديدة إلى جبهات محافظة إدلب، في إطار التحرك الذي بدأه، للمشاركة في صد تقدم قوات الأسد وروسيا، على المحاور الجنوبية والشرقية.

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن ما يتراوح بين 200 و250 ألف شخص، نزحوا من محافظة إدلب، شمال غربي سورية، بسبب العمليات العسكرية، ويتجهون نحو الحدود التركية.

كثّفت قوات الأسد، اليوم الخميس، من قصفها على معرة النعمان في ريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع إعلان وسائل إعلام روسية، عن جلسة مغلقة سيعقدها مجلس الأمن الدولي لبحث الأوضاع في إدلب.

ارتفعت حصيلة القصف العنقودي، الذي طال مدرسة وحياً شعبياً في بلدة سرمين بريف إدلب، اليوم الأربعاء، إلى 9 قتلى، بينهم أطفال ونساء.

استأنف طيران النظام والطيران الحربي الروسي، قصفه على قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، اليوم الاثنين، ما أسفر عن وقوع ضحايا مدنيين، وذلك بعد يومين من الهدوء الحذر الذي شهدته المنطقة.... اقرأ المزيد

وثق فريق "منسقو استجابة سوريا" تضرر أكثر من 17 مخيماً للنازحين، شمال غربي سورية، وذلك نتيجة الهطولات المطرية الرابعة، التي شهدتها المنطقة قبل يومين.