اعتداء على طفل سوري في بريطانيا

حظي الطفل السوري اللاجئ وأخته اللذين تعرضا لاعتداء عنصري في بريطانيا، بتعاطف وتأييد عالمي، وأعرب رياضيون من دول عدة عن مساندتهم لهما ولعائلتهما، وأرسلوا له دعوات للاستضافة.

شعر الطفل السوري اللاجئ الذي تعرض للضرب والإيهام بالغرق في ساحة مدرسة في بريطانيا، بالاستياء الشديد و"الخزي" من الهجوم الذي تعرض له وهو عائد إلى المدرس، ونام باكياً، حسبما كشف في مقابلة... اقرأ المزيد