التعليم في سوريا

في الوقت تعزز فيه روسيا نفوذها العسكري في سوريا وتمتلك سلطة أكبر في اتخاذ القرار، تتغلغل موسكو في العملية التعليمية في سوريا تحت أنظار نظام بشار الأسد، لتُعِد جيلاً من الأوفياء لها.

قبل أن ينطق الأطفال حروف اللغة العربية بشكل جيد، يُجبر مسؤولون في نظام بشار الأسد أطفالاً سوريين في الصف الأول الابتدائي على الانتساب لـ"طلائع البعث" التابعة لحزب البعث الذي يترأسه بشار... اقرأ المزيد

بعد استعادة نظام بشار الأسد السيطرة على المناطق التي كانت بحوزة فصائل المعارضة السورية، ركز على ضرورة غسل عقول أطفال المدارس هناك، أكثر من اهتمامه في إعادة إعمار مرافق التعليم المُدمرة... اقرأ المزيد

شهدت أقساط معظم رياض الأطفال الخاصة في مناطق سيطرة نظام بشار الأسد، ارتفاعاً خيالياً تجاوز بعضها رسوم التسجيل في التعليم الموازي للجامعات الحكومية.

في الوقت الذي يطلق فيه نظام بشار الأسد حملات إعلامية لأغراض دعائية تحث على إعادة الإعمار في سوريا، لا سيما في قطاع التعليم، يعيش طلاب سوريون وعائلاتهم تحت ضغط اقتصادي كبير، بسبب طلبات من بعض... اقرأ المزيد

داخل فيلا قيد الانشاء في ريف حلب الغربي شمال سوريا، يفترش عدد من الأطفال الأرض وسط غرفة بلا نوافذ، ويصغون بعناية لمدرسهم بينما يدوّن آخرون وهم ممدون على بساط رقيق ما يتلوه عليهم. ويقصد... اقرأ المزيد

قال مدير التعليم الخاص في وزارة التربية في حكومة نظام الأسد، غيث شيكاغي، أن "قيام الفرق التطوعية بدورات تقوية تدريسية للطلاب، أمر ممنوع وقد تصل المخالفة حد إغلاق المقر أو مكان التدريس بالشمع... اقرأ المزيد

كشف رئيس جامعة حلب مصطفى أفيوني، أن جامعة حلب تعاني من نقص كبير في أعضاء الهيئة التدريسية مبينا أن جزء كبير سافر خارج سوريا وآخرون تقدموا باستقالاتهم.

قالت "هيومن رايتس ووتش"، إن ملايين الدولارات من المساعدات التي تم التعهد بتقديمها للأطفال السوريين اللاجئين في المدارس في العام الماضي لم تصل إليهم، أو وصلت متأخرة، أو لا يمكن تتبعها... اقرأ المزيد

قال معاون وزير التربية في نظام بشار الأسد، سعيد خرساني، إن عدد الأطفال السوريين خارج صفوف الدراسة وصل إلى مليونين، ما يؤشر إلى نسبة كبيرة من تسرب الأطفال من المدارس بسبب الظروف التي تعيشها سوريا... اقرأ المزيد