التنمر

حظي الطفل السوري اللاجئ وأخته اللذين تعرضا لاعتداء عنصري في بريطانيا، بتعاطف وتأييد عالمي، وأعرب رياضيون من دول عدة عن مساندتهم لهما ولعائلتهما، وأرسلوا له دعوات للاستضافة.