الصدمة النفسية

في مركز اجتماعي للاجئين في لبنان، يعمل أخصائيون مع أطفال سوريين لاجئين، لا يتجاوز عمر أكبرهم 13 أو 14 عاماً، وكان الأخصائيون يحثون الأطفال على رواية قصصهم حول الأهوال التي شهدوها خلال... اقرأ المزيد

"عجزت والدتي عن إيجاد طريقة ملائمة تتعامل بها مع أخي وهو ما يؤلمنا جميعاً" هكذا وصفت ليلى (اسم مستعار) حال أخيها ياسر (10 أعوام)، فالعائلة السورية هربت من دمشق بحثاً عن الأمان، واضطرت لمغادرة... اقرأ المزيد