سوريا

شهدت الساعات الماضية عدة تطورات زادت من ارتدادت التصعيد بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران، على خلفية مقتل قائد "فيلق القدس" الإيراني، قاسم سليماني بضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد.

قتل تسعة مدنيين، وأصيب العشرات، جراء قصف جوي من طائرات نظام الأسد الحربية، استهدف أحياء سكنية ومرافق حيوية في مدينة أريحا بريف إدلب.

اعتقلت الأفرع الأمنية التابعة لنظام الأسد 56 طفلاً فلسطينياً في بلدة يلدا جنوب دمشق، على خلفية تمزيق صورة لبشار الأسد، في أثناء الدوام الرسمي بمدرسة الجرمق.

 أرسل "الجيش الوطني" تعزيزات عسكرية جديدة إلى جبهات محافظة إدلب، في إطار التحرك الذي بدأه، للمشاركة في صد تقدم قوات الأسد وروسيا، على المحاور الجنوبية والشرقية.

أرسل "الجيش الوطني" العامل في ريف حلب الشمالي مقاتلين إلى محافظة إدلب، لدعم جبهاتها، في ظل الحملة العسكرية التي تشهدها من جانب نظام الأسد وروسيا.

منعت الشرطة العسكرية الروسية عناصر من "الفرقة الرابعة" التابعة لقوات الأسد، من الانتشار في محيط مدينة دوما في الغوطة الشرقية، بحسب ما قالت شبكات محلية تغطي أخبار العاصمة دمشق وريفها.

أعلنت "لجنة الحج العليا السورية" موعد بدء التسجيل الأولي لموسم حج 2020، وذلك بعد أيام من توقيع اتفاقية مع وزارة الحج والعمرة السعودية، من أجل ترتيبات شؤون الحجاج السوريين، لموسم الحج المقبل.

أعلن الأردن ضبط شحنة من المخدرات، قادمة من الأراضي السورية باتجاه أراضيه، وذلك بعد تطبيق قواعد الاشتباك، والتي أفضت إلى تراجع المهربين إلى العمق السوري.

تستمر المواجهات بين قوات الأسد وفصائل المعارضة على جبهات جنوب وشرق محافظة إدلب، في محاولة من الأخيرة تعديل الكفة العسكرية على الأرض، بعد خساراتها لعشرات القرى والبلدات، في الأيام الماضية.

أعلن وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار أن بلاده لن تخلي نقاط المراقبة الـ12 المتمركزة في محافظة إدلب، وذلك في ظل الحملة العسكرية التي تشهدها المنطقة، من جانب نظام الأسد وروسيا.