قمة طهران

رأى محللون أن الخلافات بين تركيا وروسيا أرجأت الهجوم الذي ينوي نظام بشار الأسد وحلفائه شنه على محافظة إدلب، آخر أكبر معقل لفصائل المعارضة السورية، ويرى المحللون أن هذا التأجيل قد يكون قصيراً.

طلبت روسيا عقد جلسة لمجلس الأمن لاطلاعه على ما توصلت إليه القمة الثلاثية بين روسيا وإيران وتركيا التي عقدت الجمعة في طهران لبحث مصير محافظة إدلب، بحسب ما أعلن دبلوماسيون اليوم الاثنين.

عقدت القمة الثلاثية حول سورية، بين رؤساء تركيا وروسيا وإيران، في العاصمة الإيرانية طهران، بهدف مناقشة الأوضاع في محافظة إدلب، وبحث احتمال شن عملية عسكرية ضد قوى المعارضة فيها.

انتهت قمة طهران التي عُقدت، اليوم الجمعة، وجمعت كلاً من الرئيس الإيراني، حسن روحاني، والتركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، دون نقاط واضحة من شأنها أن تعطي تصوراً دقيقاً عن مستقبل محافظة... اقرأ المزيد