إدارة أوباما

تشاك هيغل إذ يُعَرِّي أوباما في سورية

لم يكشف وزير الدفاع الأميركي السابق، تشاك هيغل، سراً في تصريحاته للإذاعة الوطنية العامة، والتي انتقد فيها مقاربة الرئيس باراك أوباما للموضوع السوري، غير أن تصريحاته، مع ذلك، تحمل أهمية كبيرة، ذلك أنها صادرة عن مسؤول رفيع خدم سابقاً في إدارة أوباما، وكان عضواً في مجلس الأمن القومي الأميركي، بمعنى أنه مطلع على حيثيات وتفاصيل كثيرة. وقد شغل هيغل منصب وزير الدفاع في إدارة أوباما الثانية، ما بين فبراير/شباط 2013 وفبراير/شباط 2015، أي ضمن بعض سنوات الذروة في الحدث السوري الذي لا زال مشتعلا. 
 

الولايات المتحدة تستكمل تدمير سوريا عبر إيران وروسيا

الثابت الوحيد في المتحرّك السوري على مختلف المستويات هو أنّ عامل الوقت عامل سلبي لا يؤدي إلا إلى مزيد من الدمار والقتل والفوضى والتفكك ولا يفيد إلا أولئك الذين استخدموا سوريا كورقة أو كساحة. لقد كان من الواضح أنّ الوقت هو الشيء الوحيد الذي يراهن عليه الأسد وحلفاؤه في إيران وروسيا، لكنّ الاوّل أضطر إلى بيع سوريا "مفروشة" كما يقال إلى نظام الملالي وموسكو، وبالرغم من أنّه لم يعد يملك أصلاً قرار نفسه إلا أنّ هؤلاء يستخدمونه اليوم للمساومة على مزيد من المطالب في مرحلة ما بعد الأسد.

إيران تختبر إدارة أوباما... عبر المالكي

أثبتت إيران مرّة أخرى أنّها صاحبة الكلمة الأولى والأخيرة في العراق. نجحت إيران التي شاركت على طريقتها في الحرب الأميركية على العراق، في العام 2003، في أن تكون المنتصر الوحيد في تلك الحرب. تطالب الآن بعد توقيع الاتفاق النووي مع مجموعة الخمسة زائد واحدا، على قبول العالم بهذا الواقع الذي يجعل منها الوصيّ على العراق. ما تريده إيران، عمليا، هو القبول الرسمي الأميركي بوضع يدها على العراق وتكريس ذلك.

كيري: للأسد حصة في محادثات سورية

قال وزير الخارجية جون كيري في مقابلة عرضت الأحد إنه لازال يعتقد أنه من المهم تحقيق حل دبلوماسي للصراع في سورية، وأن المفاوضات يجب أن تتضمن الرئيس بشار الأسد. "إننا نعمل بجد مع أطراف مهتمة أخرى لنرى إن كان بإمكاننا تحقيق نتائج دبلوماسية مجدداً،" كما صرح السيد كيري خلال برنامج "Face the Nation" الذي يُعرض على محطة CBS.

كيري وسقوط الهيبة الأميركية

أن يختار وزير الخارجية الأميركي جون كيري الذكرى الرابعة للثورة السورية للانبطاح أمام النظام السوري وفتح دعوة التفاوض أمام  من سبق ان قارنه قبل عامين بأدولف هتلر وصدام حسين، ففي ذلك هبوط جديد للديبلوماسية الأميركية وهيبة واشنطن الدولية. وأن يتعامل الرئيس السوري بشار الأسد بفوقية مع دعوة كيري، فيما افترقت معه فرنسا وبريطانيا، ففي ذلك احراج واذلال للسياسة الأميركية.

على ماذا يفاوض أوباما؟

تضج الصحف ووسائل الإعلام بتصريحات متناقضة بشأن احتمال توصل الولايات المتحدة إلى اتفاق إطار مع إيران بشأن برنامجها النووي في نهاية الشهر الجاري. وفيما يبدو واضحاً أن طهران تريد اتفاقاً وتسعى إليه، لا يزال موقف واشنطن ضبابياً متردداً وبدون أفق.

Subscribe to RSS - إدارة أوباما
 

Warning: session_set_save_handler(): Cannot change save handler when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 242

Warning: session_id(): Cannot change session id when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 266