Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
التدخل التركي | السورية نت | Alsouria.net

التدخل التركي

ثمن قبول تركيا بحل وسط في سورية

كاد يمر عام على بدء روسيا حملتها العسكرية في سورية، وبدأت تظهر الآن فقط معالم مرحلة جديدة في النزاع السوري، تأتي فيها تركيا في طليعة هذه المرحلة. فنتيجة لتبعات إستراتيجيتها الخاصة في سورية، إضافة إلى دور الفاعلين الخارجيين، يتحول موقف تركيا في النزاع السوري ببطء إلى موقف أقرب إلى موقف الولايات المتحدة الأميركية وروسيا. وبينما سيرحب الكثيرون بهذا التغيير كزيادة في إمكانية تحقيق تسوية سياسية للنزاع، فإن من المحتمل أن يزيد من عدم الاستقرار المحلي في تركيا.

انظروا: المتدخّلون يتناهشون مناطق النفوذ في سورية

قُصفت داريّا بوابل من قنابل النابالم، قبيل إخلائها، وقال شهود عيان إن الحرائق بدت ليلاً من دمشق أشبه بفوّهة بركان مشتعلة. لم يقل أحد، ولا الأمم المتحدة، أن نظام البراميل المتفجّرة عبّأ براميله بسلاح محظور دولياً، ولو من قبيل توثيق الواقعة.

تحرك تركي خاطف بغطاء جوي عربي ودولي

يبدو للوهلة الأولى الحديث عن تقسيم سوريا، على لسان مسؤولين أمريكيين، وقبلهم إسرائيليين، وكأنه إنذار، موجه لجميع الأطراف المعنية بالملف السوري، أكثر منه استراتيجية معدة لديهم مسبقا، فغياب الاستراتيجية واللامبالاة الأمريكية هي التي أوصلت الأمور إلى ما هي عليه اليوم.

وإذا تحدثنا بشكل واقعي، بات التقسيم موجودا على الأرض السورية، مناطق يسيطر عليها نظام الأسد، وأخرى بيد الأكراد، وثالثة بيد تنظيم الدولة الإسلامية، ورابعة بيد ما تبقى من فصائل عسكرية معارضة، وربما خامسة تسبح خارج أي منظومة.

هل دخلت تركيا دائرة الاستهداف؟

يأتي التفجير الإرهابي الذي ضرب العاصمة التركية أنقرة في سياق سلسلة تفجيرات وعمليات طالت عددا من المدن التركية مؤخرا، تنفيذا لمخططات القوى الدولية التي أدخلت تركيا في دائرة الاستهداف، انتقاما لمواقفها حيال ما يجري في سوريا منذ خمس سنوات، ووقوفها العلني ضد نظام الأسد، وضد ما يقوم به مع حلفائه الروس والإيرانيين، من قتل وتهجير وتجويع لغالبية السوريين، وتدمير مناطق واسعة من سوريا، وعمليات تغيير البنية الديموغرافية فيها.

التدخل العسكري التركي في سوريا.. الدوافع والموانع والاحتمالات

باتت فكرة التدخل العسكري التركي في سوريا مطروحة بقوة في الأروقة السياسية والعسكرية، وحتى في تعليقات الصحف ووسائل الإعلام التركية الأخرى مع حديث جدّي صريح وعلني للرئيس رجب طيب أردوغان الخميس10 شباط/ فبراير- مفاده أن صبر بلاده تجاه الجرائم التي يرتكبها الاحتلال الروسي وأعوانه أخذ في النفاد، وأن الطائرات والسفن الحربية التركية لا تنتظر أو تستعد سدى أو عبثا.

سورية.. أسئلة المرحلة الجديدة

ليس دخول تركيا المباشر، بجيشها وطيرانها، على خط الصراع في سورية أمراً يمكن تجاهله أو الاستهانة بنتائجه.

العمليات العسكرية التركية هل هي الانطلاق الفعلي لعملية الحزم التركية المنتظرة

العملية العسكرية التركية في سوريا لم تكن مفاجئة لمن يتابع الشأن التركي، ففي نهايات عام 2013م بعد حادثة إسقاط الطائرة الحربية التركية من قبل النظام السوري قبالة المياه الإقليمية لسوريا، فوض البرلمان التركي بالأغلبية المطلقة القوات المسلحة، بإمكانية شن هجمات عسكرية وتخطي الحدود في حال تعرض هذه القوات أو الأراضي التركية للاعتداء، ولكن لم تكن الظروف الدولية تسمح لتركيا في ذلك الوقت استثمار هذا التفويض بالشكل الذي يحمي أمنها القومي

حدود التدخل العسكري التركي في سورية

تشهد أنقرة جدالاً واسعاً وعميقاً في شأن العملية العسكرية التي تنوي الحكومة التركية تنفيذها في شمال سورية للحيلولة من دون تشكل كيان كردي مستقل وقوي على حدودها الجنوبية على غرار ما جرى في العراق مع إقليم كردستان.

وإذا كانت أنقرة لا تملك القدرة على تغيير الواقع في شمال العراق آنذاك لاختلاف الوضع الجغرافي من جهة وقوة الحضور الأميركي من جهة ثانية، فإنها اليوم تمتلك قدرة التدخل وتغيير الوقائع في سورية، بعدما أصبح الأكراد قوة واضحة في الشمال السوري إثر سيطرتهم على مدينة تل أبيض التي تشكل جسراً بين عين عرب (كوباني) في الشمال الشرقي وبين عفرين في الشمال الغربي لسورية.

هل تذهب تركيا للحرب في سوريا

في السنوات الماضية تقلبت العلاقات التركية السورية من الصداقة إلى العداء، واحتكت قواتهما المسلحة وطيرانهما العسكري في أكثر من اشتباك، بدون أن توجد رغبة حقيقية لإحدى الدولتين في الدخول في حرب حقيقية بينهما.

حلب «حصان أردوغان» إلى البازار الأميركي - الإيراني!

بدأت معركة حلب. والأيام المقبلة ستنبئ بمآلها. هل تصل إلى نهاياتها؟ هل تلقى سريعاً مصير إدلب وجسر الشغور؟ سقوط الموقعين الأخيرين بيد الفصائل الإسلامية، أو «جيش الفتح»، كان تطوراً ميدانياً كبيراً. لكنه لم يترجم سياسياً لمصلحة المعارضة أو «الائتلاف الوطني». أي أنه لم يهز أركان النظام أو يدفع نحو إعادة تحريك الحل السياسي. ولم يترجم لمصلحة الرعاة الإقليميين، خصوصاً تركيا، بمقدار ما أثار مخاوف أصدقاء دمشق وخصومها على السواء. لم ترق لهؤلاء هذه الاندفاعة التي كادت تغير قواعد الاشتباك واللعبة السياسية الإقليمية والدولية. فالكل أبدى حرصاً على ألا يتكرر مثل هذه العملية.

Subscribe to RSS - التدخل التركي
 

Warning: session_set_save_handler(): Cannot change save handler when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 242

Warning: session_id(): Cannot change session id when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 266