الفساد

ثورة التحرير وصناعة البديل عن ربيب الهيمنة الأجنبية

أيام غزوات الاحتلال الأمريكي لأفغانستان والعراق، انتشرت السخرية من قادة الاحتلال الضخم بعدده وعتاده، الذين لا يجرؤون على أكثر من "زيارات مفاجئة" لجنودهم في الميدان، وكلمة مفاجئة تعني سرية الموعد والبرنامج والمكان،

الأبعاد المجتمعية للثورة السورية

مهما اختلف المحللون والباحثون حول انطلاقة الثورة السورية ومجرياتها، فلن يختلفوا على أنها ثورة السوريين على الظلم والاستبداد، وقد أتت في إطار الربيع العربي وربما تتويجاً له. لأن التغيير في سورية وارتداداته الداخلية والإقليمية والدولية، يتعدى الشؤون السياسية والاقتصادية والاجتماعية للشعب السوري، ليشمل القضايا الجيوسياسية في المنطقة ومصيرها في إطار الصراع الدولي، 

بحثاً عن قيمة استراتيجية للعرب

ليست القيمة الاستراتيجية لدولةٍ، أو تجمع إقليمي، رفاهيةً، ولا حاجة زائدة من خارج قائمة الأولويات والضرورات، بل تقع في صلب أساسيات الوجود الحاضر، وتدعيم المستقبل، وقد صارت هذه المسألة تداعب الشعور العام العربي، بعد حالة نهوض شهدها على وقع التطورات الأخيرة، وذهب إلى رفع سقف طموحاته، وصولاً إلى البحث عن مكانة لائقة بين الأمم.

Subscribe to RSS - الفساد