فتح الله غولن

"جماعة غولن"... من الموالاة إلى المعارضة فالانقلاب

مرت حركة خدمة، أو كما توصف في الإعلام، جماعة غولن، بمراحل متعدّدة، منذ تأسيسها، وانتقلت من الانضواء التام تحت جناح الدولة العلمانية الديمقراطية، والابتعاد عن السياسة، إلى تنفيذ انقلاب عسكري ضد الدولة ومؤسساتها، مروراً طبعاً بمعارضة أفكار نجم الدين أربكان، والتماهي مع حزب العدالة والتنمية، ودعمه ثم معارضته، وخوض معركة مفتوحة معه، وفي كل الساحات السياسية الإعلامية الاقتصادية الاجتماعية الأمنية والعسكرية. 

دروس وعبر على ضفاف الانتخابات التركية ..

ربما هدأ غبار الانتخابات التركية فيما يتعلق بالنتيجة ولكن لم يهدأ غبار إفرازاتها بعدُ من حيث تشكيلة الحكومة وتأثيرات هذه التشكل على السياسة التركية إن كان فيما يتعلق بالشأن السوري أو العلاقة  مع الإسلاميين وغيرها من القضايا التي قد لا تروق للأحزاب الأخرى التي فازت أيضاً بالانتخابات، ولكن ما يهمنا هنا دروس الانتخابات التركية وتحديداً فيما يتصل بعالمنا العربي والإسلامي ..

هل يقوى الحزب الحاكم في تركيا بضعف معارضيه؟

رغم التحديات الإقليمية والدولية التي تلقي بظلالها على التحركات والسياسات الخارجية لحزب العدالة التركي، علاوة على المشاكل والصراعات التي ضربت أطنابها في داخله منذ انتخاب أردوغان رئيسا للبلاد، لا يزال الحزب يتطلع إلى الفوز بالانتخابات البرلمانية المزمع إجراؤها يوم 7 يونيو/حزيران الجاري وتشكيل الحكومة منفردا للمرة الرابعة على التوالي.

بل يطمح إلى زيادة حصيلته من المقاعد البرلمانية، مستفيدا من ضعف الموقف التنافسي للأحزاب الأخرى، سواء لجهة تواضع قدرات وطموحات أحزاب المعارضة الرئيسية، أو عجز قرابة 15 حزبا آخر عن تجاوز حاجز 10% من الأصوات كشرط للتمثيل في البرلمان المرتقب.

ماذا تريد دولة الإمارات العربية من تركيا؟!

سعت الحكومات التركية المتعاقبة إلى تحسين العلاقات مع الدول العربية، وبالأخص دول مجلس التعاون الخليجي، ومنذ وصول حزب العدالة والتنمية إلى السلطة عام 2002

Subscribe to RSS - فتح الله غولن