Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
ميشيل عون | السورية نت | Alsouria.net

ميشيل عون

ثنائية "الأسد - عون"... داخل "الصفقة"؟

ما الذي يطيل أزمة الشغور الرئاسي؟ أهو تعنّت حلف "حزب الله - ميشال عون" وتمترسه وراء "المرشح الأوحد أو نخرب البلد"؟ لكن لهذا التعنّت أسباباً غير لبنانية - محلية، بل مرتبطة بحسابات ايران في سوريا وبضرورة أن يكون الرئيس (العتيد) متحالفاً موضوعياً مع بشار الاسد ونظامه، وأن يكون الجيش اللبناني بإمرة رئيس وقائد مستعدين للعمل مع الاسد وقوّته. اذاً، فلا جدوى من القول بأن انتخاب الرئيس ينتظر تقارباً بين السعودية وايران،فهذا - متى حصل - لن يعني بأي حال توافقاً على بقاء الاسد، والأكيد أنه لن يزكّي ثنائية الاسد - عون بل سيرجّح "الرئيس التوافقي" في لبنان.

«الطريق إلى القدس»!؟

لم يكن الأمين العامّ لـ «حزب الله» موفّقاً حين تحدّث قبل أيّام عن «الطريق إلى القدس». فهذا التعبير عرف طورين لا يسمح أيّ منهما باسترجاعه في موضع الجدّ، ناهيك عن التأثير والاستقطاب.

نصر الله و”المعادلة السداسية”.. و”خط الرجعة”

فيما كان الأمين العام لـ»حزب الله» السيّد حسن نصرالله يتهيّأ لإطلالته في مناسبة «يوم القدس» عصر أمس الأول، كانت جدران المنازل في قرى البقاع الأوسط ترتجف مع كلّ برميل متفجّر يسقط على رؤوس أهالي الزبداني المحاصرة. ومنذ الإعلان عن إطلالته هذه، أي قبل أسبوع تقريباً، تُعايش المناطق الحدودية لحظات الهجمة الوحشية على الزبداني ومحيطها. ربما أراد السيّد أن يقدّم نصراً ما لجمهوره بعد أسبوع على المعارك الطاحنة، إلّا أنه اضطر للخروج دون أن يحمل في جيبه «بشرة خير» لمناصريه. لكنّه هيّأهم لحرب طويلة «على طريق القدس التي تمرّ بالزبداني والقلمون وحمص وحلب والحسكة والسويداء ودرعا»!

نصرالله وعون إذ يتجاهلان "قضية سماحة"

كان يمكن الأمين العام لـ"حزب الله" أن يضيف ثلاث عبارات إلى ما قاله عن معركة القلمون، لا ليكون مقنِعاً بل ليكون واقعياً. الأولى: نحن مَن استدرج "القتلة" و"الارهابيين" إلى القلمون؛ لذلك كان علينا تصحيح الخطأ الذي ارتكبناه. الثانية: نحن حاولنا بل ألححنا لإقحام الجيش اللبناني، لكنه امتثل لدولته التي ترفض التورّط خارج الحدود. والثالثة: نحن ننتمي إلى دولة أخرى، وذهبنا إلى القتال في سوريا بأوامر من ايران، شاء اللبنانيون أم أبوا... 

لبنان في مهب رياح المشروع الإيراني.. المسكوت عنه أميركيا

عند كتابتي هذه السطور كانت محنة العسكريين المختطفين على أيدي مسلحي «داعش» و«جبهة النصرة» منعطفا دراماتيكيا تمثل في تأجيل ذوي العسكريين تحركاتهم في الشارع بعد «توقيف» زوجة أبي بكر البغدادي أمير «داعش» وابنتها داخل الأراضي اللبنانية

Subscribe to RSS - ميشيل عون