Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
آثار دير الزور ضحية التنقيب العشوائي والنهب | السورية نت | Alsouria.net

آثار دير الزور ضحية التنقيب العشوائي والنهب

الأربعاء 30 أبريل/نيسان 2014

تتعرض المواقع الأثرية في محافظة دير الزور شرق البلاد لعمليات نهب وسرقة وتخريب وتنقيب عشوائي ما أدى لتضررها إلى جانب الضرر الذي لحق بها جراء قصف قوات نظام الأسد لها، وذلك حسب ما ذكرته وكالة مسار برس.

الوكالة أشارت أيضا ً إلى زيادة عمليات بيع القطع الأثرية على مرأى من الجميع ودون تحرك من قبل كتائب المعارضة أو المجالس المحلية، مضيفة أن عمليات التنقيب العشوائي عن الأثار باتت منتشرة في مناطق عدة، وتتركز بشكل رئيسي في السيال "مملكة ماري" بريف دير الزور الشرقي، والصالحية "دورا أوروبوس" غرب مدينة البوكمال، وقلعة الرحبة غرب مدينة الميادين، ومنطقة ترقا في مدينة العشارة والتي دخلت على خط التنقيب العشوائي مؤخرا، إضافة إلى منطقتي السوق المقبى ومحيط المسجد العمري.

أدوات بدائية

ويجري التنقيب عن الآثار بأساليب وأدوات بدائية لا تستخدم عادة عند التنقيب عن الآثار، وقالت وكالة مسار برس "سُجلت مؤخرا ً عمليات حفر بالآليات الثقيلة في قلعة الرحبة"، مضيفة أن الآثار التي يعثر عليها في هذه المنطقة تباع بأسعار خاصة لدى تجار الآثار في المحافظة وهو ما يدفع ورشات التنقيب إلى التركيز عليها واستخدام كافة الوسائل لتحقيق ذلك حتى لو كانت مؤذية.

الناشط ثامر محمد تحدث للوكالة عن الأضرار الناجمة عن الحفر العشوائي، وأوضح أن جميع القطع التي يعثر عليها تباع خارج البلاد للتجار الأجانب، الذين يشتكون من الأثار التي اشتروها متضررة بسبب أدوات التنقيب البدائية والغير مناسبة، مضيفا ً أن السوق مليء بالقطع الأثرية التي فقدت معالمها وقيمتها.

أسعار خسة

ومن جانبه تحدث الناشط الذي اكتفى بذكر اسم محمود عن بيع بعض الآثار بأسعار بخسة، وقال "إن شابا ً عمره 16 عاما ً عثر على قطعة أثرية يعود تاريخها لمملكة ماري، باع القطعة لأحد التجار في المنطقة بمبلغ 50 ألف ليرة سورية أي ما يعادل 300 دولار أمريكي، لكن التاجر أعاد بيعها لتاجر آثار ألماني جاء إلى دير الزور خصيصاً من أجل القطعة وحصل عليها بمبلغ 120 ألف دولار أمريكي".

وأشار الناشط محمود إلى غياب الرقابة والمحاسبة على أعمال التنقيب وبيع الآثار خارج البلاد، مشيراً إلى نأي المجالس المحلية بنفسها عن هذه التصرفات وعدم اتخاذها أي خطوة حيال ذلك، وقال " إن المجالس المحلية عموما ومجلس محافظة دير الزور بشكل خاص يصفون أنفسهم بأنهم هيئات خدمية لا تمتلك القوة التنفيذية للتصرف ولا تملك الصلاحيات في المنطقة لإيقاف عمليات الحفر والتهريب.

وأكد أن هناك الكثير من القطع الأثرية التي خرجت من سوريا برعاية بعض من وصفهم بـ "ضعاف النفوس" من أبناء العشائر وتحت نظر كتائب الثوار والهيئة الشرعية.

(وكالة مسار برس)