Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
أبناء ديرالزور يتخوفون من قيام "تنظيم الدولة" بتجنيدهم إثر الهزائم التي تلحق به | السورية نت | Alsouria.net

أبناء ديرالزور يتخوفون من قيام "تنظيم الدولة" بتجنيدهم إثر الهزائم التي تلحق به

عناصر من تنظيم الدولة - أرشيف
سبت 27 يونيو / حزيران 2015

يبدو أن تمدد تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي لم يكن بحسبان أحد من أطراف الأزمة في سورية أو حتى الدول المعنية بالشأن السوري يشهد حالة من التوقف، إن لم يكن نجم هذا التمدد الذي لطالما تغنى به مناصروا التنظيم و عناصره قد شارف على الغياب.

وفي هذا السياق، يوضح مراسل "السورية نت" في ديرالزور، معتز الصالح، أن أولى بوادر خسائر التنظيم كانت في ريف الحسكة بعد المعارك التي خاضها ضد "وحدات حماية الشعب" الكردية. حيث شدت الأخيرة من عزمها مستعينة بقوات "البيشمركة" وعدد من مقاتلي ميليشيا "الدفاع الوطني" التابع لنظام الأسد إضافة إلى مقاتلين أجانب بل وممثلين من هوليود كما هو حال الممثل "Michael Enright" وكل ذلك بغطاء جوي من التحالف الدولي، فبدأ هؤلاء بالسيطرة على قرى ريف الحسكة الشرقية شيئاً فشيئاً حتى لم يبق للتنظيم في تلك المنطقة موطئ قدم. 

يقول صالح أحد سكان منطقة الخابور (القريبة من مركدة و ريف الحسكة) لـ"السورية نت": كانت سيارات التنظيم تتقاطر من كل ريف و حتى من المدينة، حتى أن مدداً من العراق و البوكمال كان يحضر إلى هذه المنطقة التي كانت كنقطة تجمع ينقل بعدها المقاتلون إلى ريف الحسكة لكن يبدو أن كل هذا ذهب سدى قتل كثير من الشباب الذي ربما اضطروا إلى المجيئ إلى هنا كان آخرهم (عدنان عباس) من أبناء دير الزور لتعلن بعدها القوات الكردية تطهير ذلك الريف من أي وجود للتنظيم وهذا ما حصل فعلاً. 

ووفقاً لشهادات بعض أهالي مدينة دير الزورالذين أدلو بها لمراسلنا هناك، فإن قطاعات المدينة التي حشرت بالمقاتلين منذ قرابة الشهر و النصف أخذ التنظيم يخليها شيئاً فشيئاً ولم تعد تُرى في المدينة تلك الجحافل و الأمواج البشرية من عناصر التنظيم الذين هم من مختلف الجنسيات بل على العكس تكاد المدينة تخلو من أي مظهر مسلح إلا ما يشاهد من عناصر التنظيم أثناء تبديل نوبات الحراسة و حتى السيارات التابعة للحسبة (الجهاز المتعدد الوظائف) الخاص بالتنظيم لم تعد ترى كما كانت تنشط في السابق. 

واضاف مراسلنا أن المدينة وسائر الريف الغربي يشهدان سخطاً كبيراً بعد أن قام التنظيم بتعميم قرار مفاده أن  كل من  كان ينتمي إلى فصيل مقاتل و كان قد حصل على ورقة استتابة من قبل التنظيم عليه مراجعة أقرب مكتب للحسبة وذلك بحجة إخضاعه لدورة شرعية. 

يقول "أبو مصعب" أحد عناصر الجيش الحر والذي سبق و أن حصل على ورقة استتابة لـ"السورية نت": "لا أعتقد أبداً أن وراء هذا الاستدعاء خير كما هو الحال دوماً مع التنظيم. عن أي دورات شرعية يتحدثون لم يبق دورة في نواقض الإسلام و لا في التوحيد إلا وخضعنا لها و حتى أنهم أجبرونا على الخضوع لامتحان فيها".

وأضاف أعتقد أنهم سيجبروننا على حمل السلاح و القتال في صفهم رغم تخوفهم الواضح منا إلا أنهم في حاجة  لذلك، فأغلبنا من المقاتلين المتمرسين الذين خاضوا الحرب منذ بداية العمل المسلح والنقص العددي الذي في صفوفهم ربما سيرغمه على ذلك و لا نعلم ماذا سيكون مصير من سيرفض منا إن حدث و أجبرونا على القتال في صفهم.

وتابع مراسلنا: ليس هذا فقط ما يتخوف منه الأهالي في دير الزور بل يدور في خلد البعض الآخر أنه إذا استمر مسلسل الهزائم الذي يلحق بالتنظيم ومع نفاذ الخزان البشري سواء عبر خسارته للأفراد في المعارك أو عبر تشديد الخناق على الحدود أكثر من ذي قبل ومنع دخول المقاتلين الأجانب أو المهاجرين إلى سورية فلربما يلجأ التنظيم إلى تجنيد الشباب المدنيين من هم في سن الثامنة عشر وما فوق ذلك  وهذا لا يستبعد فإن الأمور تنحو نحو ذلك المنحى فالتنظيم يستميل الصغار الآن بالترغيب و لربما سيجندهم ترهيباً إن اضطر الأمر.

المصدر: 
خاص - السورية نت

تعليقات