Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Warning: A non-numeric value encountered in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/context/plugins/context_reaction_block.inc on line 587

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
أزمة دولة عظمى | السورية نت | Alsouria.net

أزمة دولة عظمى

المواد المنشورة والمترجمة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر مؤسسة السورية.نت

17/1/2017
العرب القطرية

تعيش الولايات المتّحدة منذ عام 2001 مرحلة غير مسبوقة من التراجع والانحدار في قيادة النظام الدولي. احتلال أفغانستان عام 2001 والعراق 2003 ردّاً على هجمات 11 سبتمبر في نيويورك وواشنطن أدخلا البلاد في دوامة الفعل ورد الفعل. استنزفت هذه الحروب التي شنت بناءً على تصورات خاطئة قدرات الولايات المتّحدة، وما لبثت أن أخطأت خطأً فادحاً عندما أدخلت نفسها في حرب مع الإسلام تحت مسمى «محاربة الإرهاب»، ثم سرعان ما باغتتها أزمة مالية عالمية لم تزد وضعها إلاّ سوءاً.

عندما وصل أوباما إلى سدة البيت الأبيض في العام 2009، كان يرى أنّ عليه وقف الاستنزاف السياسي والاقتصادي والعسكري، وتعزيز التعاون الدولي، ودفع الدول الأخرى لأن تتشاطر الأعباء مع أميركا حول العالم. الفكرة كانت جيّدة، أمّا التنفيذ فقد كان سيئا للغاية، فبدلا من أن يتم التخلي عن بعض مناطق النفوذ حول العالم لحلفاء أميركا، وبدلا من التنسيق معهم للتخفيف من حدة التراجع الأميركي وتداعياته الأمنيّة والسياسية، قرر أوباما التنازل طوعاً ودون أي مقابل للخصوم لاسيَّما روسيا وإيران والصين، معتقداّ أنّ ذلك سيجنّبه خوض معارك مع هذه الدول، وأنّ الأخيرة ستكون ممتنّة له في نهاية المطاف.

لقد كان التنفيذ سيئا لدرجة أن وتيرة التراجع الأميركي تسارعت بشكل غير مسبوق، ولم تنجح العناوين البراقة كـ (التمحور باتجاه آسيا، القيادة من الخلف، القوّة الناعمة... إلخ) في التغطية على هذا التراجع. على العكس، بدت أوراق هذه الإدارة مكشوفة تماماً بشكل سمح لكل الخصوم بالاستقواء، وباستغلال هذه المرحلة للانقضاض على حلفاء الولايات المتّحدة غير المستعدين في كل مكان حول العالم ولاسيَّما في الشرق الأوسط. لقد أدى التركيز مجدداً على محاربة «الإرهاب» كأولويّة بهدف التقرّب من الخصوم إلى كوارث فاقت بتداعياتها مغامرات بوش الابن السابقة.

كان من نتائج سياسات أوباما الكارثيّة التي هوت بصورة ودور الولايات المتّحدة انتخاب رئيس شعبوي من خارج الطبقة السياسية وعد الناس بأن يعيد أميركا كدولة عظيمة مجدداً. لم يكن وصول ترمب مجرّد صدمة لهذه الطبقة، وإنما طالت الصدمة أجهزة الاستخبارات وتضررت سمعة النظام الديمقراطي الأميركي في ظل التهم التي تفيد بأنّ روسيا تدخّلت في الانتخابات لتقويضها ولمساعدة ترمب. الصدمة كانت قوية جداً لدرجة جعلت باقي دول العالم تترنّح؛ حيث تخشى الدول الأوروبية أن يتكرر معها نفس السيناريو الروسي لاسيما وأنّ الأرضية مهيأة تماماً لمثل هذا الأمر في فرنسا وألمانيا ودول أخرى.

من الإجحاف ربما القول إنّ إدارة ترمب ستسرّع من مسار التراجع الأميركي، لكن العنوان ليس مفصولاً عن المضمون، وحديث الإدارة القادمة عن «إسلام راديكالي» لا يبشّر بخير. الحرب التي تشنّها الولايات المتّحدة منذ عقد ونصف على ما بات يسمى رسميا اليوم هناك بـ «الإسلام المتطرّف» خاسرة وفق كل المقاييس. محاربة الدين لن توصل الولايات المتّحدة إلى أي مكان، بل على العكس، في الوقت الذي تحارب فيه الأضعف حالياً بين الخصوم، تقوم باستنزاف ما تبقى لديها من قدرات وتتهرب من مواجهة التحديات الحقيقية التي تفرضها روسيا وإيران على النظام الدولي، وكذلك تعجز عن إيجاد طريقة للتعامل مع الصين الصاعدة. باختصار أزمة الدولة العظمى ستستمر.;

تعليقات

 

Warning: session_set_save_handler(): Cannot change save handler when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 242

Warning: session_id(): Cannot change session id when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 266