Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
أزمة "ولاء سياسي" بين النظام وقناة الميادين تمنع الأخيرة من التغطية بدمشق وموالون يشيدون بالقرار | السورية نت | Alsouria.net

أزمة "ولاء سياسي" بين النظام وقناة الميادين تمنع الأخيرة من التغطية بدمشق وموالون يشيدون بالقرار

ديمة ناصيف مديرة مكتب قناة الميادين في دمشق
الثلاثاء 01 مايو / أيار 2018

منعت حكومة نظام بشار الأسد قناة "الميادين" المقربة من ميليشيا "حزب الله" اللبناني وإيران، من تغطية أحداث جنوب دمشق.

وأثار خبر منع القناة ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، وردود فعل متباينة عليه، وتعددت الأسباب التي ذكرتها صفحات موالية لنظام الأسد على موقع "فيسبوك" لسبب منع القناة من التغطية في سوريا.

وتتبنى قناة "الميادين" نفس الخطاب السياسي ومواقف نظام الأسد، وكانت من أبرز المحطات التي روجت لعبارة "جهاد النكاح" في سوريا، كما أنها شاركت عبر أخبارها، وشخصيات استضافتها في تكذيب مجزرتي الكيماوي اللتين وقعتا في الغوطة الشرقية، الأولى في أغسطس/ آب 2013، والثانية في أبريل/ نيسان 2018.

ولم يصدر حتى ظهر اليوم الثلاثاء 1 مايو/ أيار 2018 أي توضيح من قبل نظام الأسد على منع القناة من العمل، كما لم تعلق إدارة "الميادين" على منعها، واكتفت بنشر توضيح على لسان ناصيف التي أبدت تعجبها من القرار، مشيرةً إلى وجود وسائل إعلام غير سورية كانت تغطي التطورات في جنوب دمشق، ولم تُمنع من العمل.

"تخوين وتحريض"

وتحدثت ناصيف بإسهاب عن تعرضها والقناة لما وصفتها بـ"حملة تخوين وتحريض" قالت إنها "مُنظمة"، وأشارت إلى وجود تشكيك بـ"الولاء السياسي، والانتماء السياسي، والوطني لسوريا"، معتبرةً ذلك "بالغ الخطورة".

من جانبهم، شن موالون لنظام الأسد على مواقع التواصل هجوماً كبيراً على "الميادين" ومديرة مكتبها ناصيف، معتبرين أن ما تقوم به القناة "إعلام استعراضي"، و"مسرحية استعراضية"، ونشروا صورة لناصيف وهي تحمل علم النظام خلال تغطيتها في وقت سابق للتطورات عند معبر الوافدين.

ومن الأسباب التي ذكرها موالون لمنع ناصيف من التغطية، أنها كذبت في أخبار الإفراج عن 3500 محتجز في دوما، قائلين إنها أوردت هذا الخبر قبل أن يُفتح ملف المحتجزين بالأساس، وأنها ورطت معها صفحات موالية للنظام على "فيسبوك"، ومحللين، وخلقت بلبلة.

كما اتهموها القناة وناصيف بنشر أخبار وصفوها بـ"الكاذبة" على لسان الأسد، وأنهما كذبا أيضاً في خبر وصول قوات "النمور" الصينية، ولم يصححوا الخبر بعد نفيه.

وأبدى موالون أيضاً انزعاجهم من استضافة القناة لمحللين وشخصيات قالوا إنها ضد نظام الأسد وبعضها تشتمته.

اقرأ أيضاً: هويات شخصية جديدة للسوريين.. نظام الأسد: لا يمكن تزويرها

المصدر: 
السورية نت

تعليقات