Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
"أوباما": أمريكا لن تعمل في سورية إلا من خلال الدول العربية | السورية نت | Alsouria.net

"أوباما": أمريكا لن تعمل في سورية إلا من خلال الدول العربية

الرئيس الأمريكي باراك أوباما ـ أرشيف
الاثنين 18 مايو / أيار 2015

قال الرئيس الأمريكي "باراك أوباما" إنه لا يتوقع نهاية لسفك الدماء في سورية قبل أن يغادر منصبه. وأضاف: "أنا كنت صريحاً جداً مع قادة دول مجلس التعاون الخليجي. فقلت لهم، انظروا: نحن شركاء. يمكننا أن نفعل ما علينا فعله، بشكل مشترك. ولكن الولايات المتحدة في نهاية المطاف لن تعمل إلا من خلال الدول العربية".

جاء ذلك في لقاء أجرته قناة "العربية" الفضائية مع "باراك أوباما" أمس. وأشار إلى أن الوضع في سورية "حالة معقدة للغاية (...) هناك حرب أهلية في بلاد تأتي من تاريخ معاصر مليء بالمظالم التي طال أمدها. وهذا الحال لم تتسبب به الولايات المتحدة ولم يكن بمقدور الولايات المتحدة الحيلولة دونه".

وتابع: "في سورية، يتعين على جهودنا أن تكون جزءاً من تحالف دولي أوسع، وفي نهاية المطاف الحل العسكري لن يكون الحل (...) نحن مستعدون للعمل ليس فقط مع دول مجلس التعاون الخليجي، ولكن مع دول مثل تركيا، التي تمتلك جيشاً قوياً جداً، على الحدود مباشرة (...)، من المنطقي بالنسبة لنا العمل مع كل هذه الأطراف، لا أن نتصرف لوحدنا ومن تلقاء أنفسنا، من أجل حل هذه القضية الإنسانية الخطيرة جداً".

وقال "أوباما": كانوا يريدون منا، "أن تغزو الولايات المتحدة سورية، والإطاحة بالنظام السوري، وهذا بالمناسبة، سيكون انتهاكاً للقانون الدولي، وكنا لنتعرض للانتقاد على ذلك".

وفيما يتعلق بمسألة الأسلحة الكيميائية، أوضح "أوباما" أن المبدأ الذي تبناه كان: "عدم جواز استخدام الأسلحة الكيميائية". وقال: "هناك من قد ينتقدنا لأننا لم نستخدم صواريخنا ضد الأسد، لأنه استخدم السلاح الكيماوي (...) لم نستخدم السلاح، لأنهم تخلصوا من الأسلحة الكيميائية".

وأضاف "أوباما": "هذا في الواقع، شيء المهم جداً.لم يُحَل موضوع البراميل المتفجرة. لم تحل المصاعب الهائلة التي يرزخ تحتها الشعب السوري، ولكن حل هذه القضايا، وهي الأهم والأكبر، تتطلب جهداً دولياً، نحن جزء أساسي منه، وشريك محوري فيه. والوزير جون كيري، يعمل بلا ملل ولا كلل في محاولة للتوصل إلى حل دبلوماسي لهذه المشكلة".

وبيّن "أوباما" أن وجود "متطرفين" داخل سورية يعارضون الأسد، ويعارضون الولايات المتحدة، ويعارضون دول مجلس التعاون الخليجي "ينخرطون في أنشطة وحشية في عنفها، لا نود أن نراها تنتشر خارج تلك البلد".

لكن "أوباما" قال إنه متفائل من "أن دول مجلس التعاون الخليجي تمثل الاستقرار والوعي لحقيقة أهمية التحرك سوية، وأهمية خلق إطار يمكن الشباب قادر على العيش بسلام. عوضا ًعن الانجذاب للحرب والعنف".

وفيما يخص القمة التي عقدها "أوباما" مع القادة الخليجيين في كامب ديفيد يوم الخميس فقد وجد أنها كانت ناجحة للغاية. وأضاف: "النية لدينا تكمن في تعميق وتوسيع العلاقات الممتازة أصلاً، بين دول مجلس التعاون الخليجي والولايات المتحدة".

وأكّد على أنه يدرك مخاوف دول المنطقة بشأن أنشطة إيران الهادفة الى زعزعة الاستقرار، ولذا فقد جدد البحث مع قادة الخليج، حول أهمية تعزيز القدرات الدفاعية، لدول مجلس التعاون الخليجي، وتعزيز مواقفهم المشتركة.

وقال: "عندما نتحدث عن ضرورة أن يكون لدينا قدرات مشتركة للتصدي لزعزعة الاستقرار الإقليمي الذي تنفذه إيران، فإن هذه القدرات ترتبط مباشرة بالمخاوف من سياسات إيران (...) نضع في اعتبارنا أن الولايات المتحدة ترى ان إيران النووية ستكون أكثر خطراً وتهوراً. وإنه في مصلحة الجميع ضمان ألا تملك إيران سلاحاً نووياً وأن نقدم مساراً ايجابياً إلى إيران مثل التجارة، والتعليم والتبادل العلمي. هذا هو المسار الذي نأمل أن تتخذه إيران".

المصدر: 
السورية نت

تعليقات