إدانات دولية كبيرة لهجوم فرنسا

مقر صحيفة شارلي إيبدو فرنسا ـ أرشيف
الخميس 08 يناير / كانون الثاني 2015

أدان أعضاء مجلس الأمن الدولي بـأشد العبارات ما وصفوه بـ"الهجوم الإرهابي الهمجي والجبان ضد مقر المجلة الفرنسية" الذي أسفر عن مقتل 12 بينهم 4 من رسامي الكاريكاتير ورجلي شرطة، كما أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، "بان كي مون"، عن "الغضب إزاء هذا الهجوم الخسيس".

ومن جانبه الرئيس الأمريكي "باراك أوباما": "أدين بشدة إطلاق النار المروع على مكاتب مجلة شارلي إيبدو في باريس والتي أوردت تقارير انها قتلت 12 شخصاً"، حسب بيان صادر عن البيت الأبيض.

كذلك، أدان بابا الفاتيكان "فرانسيس" الهجوم، ونقلت إذاعة الفاتيكان عن الناطق الإعلامي باسم دولة الفاتيكان الأب "فيديريكو لومباردي"، مساء أمس، القول إن "البابا يعرب عن إدانته الشديدة للهجوم المروع الذي وقع في مدينة باريس هذا الصباح".

وفي الاتجاه نفسه، قال وزير خارجية النمسا، "سباستيان كورتس": إن "الهجوم الإرهابي الذي استهدف اليوم الأربعاء مكاتب إدارة التحرير بمجلة شارلي إبدو الفرنسية بباريس لا يجب أن يكون سبباً لترهيب وترويع المجتمعات الديمقراطية مثل النمسا".

وكذلك، أدان رئيس الوزراء الإيطالي، ماتيو رينزي، الهجوم الذي استهدف، مقر صحيفة "تشارلي ايبدو".

إدانة عربية

وعربياً، أدان وزير الخارجية المصري، سامح شكري، بـ"أشد العبارات الحادث"، ووصفه في بيان أصدره، اليوم، بـ"الإرهابي الآثم".

وأدانت قطر أيضاً الهجوم، وقالت وزارة الخارجية في بيان لها، إن "مثل هذه الأعمال التي تستهدف المدنيين العزل تتنافى مع كافة المبادئ والقيم الأخلاقية والإنسانية"، وعبرت عن "تعازيها ومواساتها لحكومة الجمهورية الفرنسية ولأسر الضحايا".

كذلك استنكرت الحكومة الأردنية الهجوم، وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة، محمد المومني، إن "الهجوم هو اعتداء على المبادئ والقيم السامية، كما أنه اعتداء على فرنسا الصديقة"، مذكرا بالعلاقات التاريخية والمميزة بين البلدين.

وفي السعودية، نقلت وكالة الأنباء السعودية عن مصدر مسؤول ( لم تذكر اسمه) بأن السعودية "إذ تدين وتستنكر بشدة هذا العمل الإرهابي الجبان الذي يرفضه الدين الإسلامي الحنيف كما ترفضه بقية الأديان والمعتقدات، فإنها تتقدم بتعازيها لأسر الضحايا ولحكومة وشعب جمهورية فرنسا الصديقة، وتتمنى للمصابين الشفاء العاجل".

وأدانت الإمارات "بشدة" الهجوم الذي وصفته بـ" الإرهابي الغادر"، وأكدت وزارة الخارجية في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية "تضامن الإمارات ووقوفها مع فرنسا الصديقة حكومة وشعباً في هذه اللحظات العصيبة وإدانتها للإرهاب بكل أشكاله وصوره باعتباره ظاهرة تستهدف الأمن والاستقرار في العالم".

كما أدانت البحرين الهجوم "الإرهابي"، وأكدت في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية "على وقوفها إلى جانب الجمهورية الفرنسية ، وتأييدها لكل ما تتخذه باريس من إجراءات لمكافحة الإرهاب والقضاء على جميع العمليات الإرهابية وتدعيم أمن واستقرار فرنسا وشعبها " .

واعتبرت الكويت، أن "هذا العمل الاجرامي الجبان يتنافى وقيم وتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف التي تدعو إلى السلام وتحرم قتل الأنفس وإشاعة الفوضى والرعب بين الأبرياء".

وفي تونس، قالت الحكومة في بيان: "في هذا الظرف الأليم، تعرب رئاسة الحكومة التونسية عن إدانتها الشديدة لهذا العمل الإرهابي الجبان وعن تضامنها مع الشعب الفرنسي الصديق، كما تجدد دعوتها للمجموعة الدولية لمزيد التنسيق والتعاون لمواجهة ظاهرة الإرهاب التي تستهدف الأمن والاستقرار في العالم''.

وفي الجزائر، قالت وزارة الخارجية الهجوم في بيان: "الجزائر وفي ظل هذه الظروف الصعبة التي تتميز بموجة من المظاهرات المناهضة للإسلام تحذر من الخلط وتشويه صورة الجاليات المسلمة في أوروبا التي هي أول من يدفع ثمن انحرافات بعض الاشخاص أو الجماعات المهمشة التي تشوه تصرفاتها الإجرامية صورة الإسلام الذي كونه دين سلام وأخوة يقدس حياة و كرامة كل إنسان".

وفي الرباط، بعث العاهل المغربي الملك محمد السادس برقية تعزية للرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، على خلفية الهجوم على مجلة "شارلي ايبدو".

وفي بغداد، أدان الرئيس العراقي، فؤاد معصوم، الهجوم، مؤكداً في بيان على "أهمية تعضيد وتفعيل الجهد الدولي المشترك في الحرب على الإرهاب والقضاء عليه وعلى بؤره وعلى مصادر تمويله المادي والبشري".

وفي رام الله، أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في برقية وجهها إلى الرئيس الفرنسي، إدانته واستنكاره الشديدين لمثل هذه الجرائم البشعة المرفوضة دينياً وأخلاقياً، حسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية.

وفي وقت سابق من يوم الأربعاء، قتل 12 شخصاً بينهم 4 من رسامي الكاريكاتير ورجلي شرطة، في هجوم استهدف مجلة "شارلي إيبدو" الأسبوعية الساخرة في باريس، حسبما قالت النيابة العامة الفرنسية.

ورغم عدم إعلان أي جهة حتى الساعة مسؤوليتها عن الهجوم أو توجيه السلطات الفرنسية الاتهام لأحد، بثت وسائل إعلام غربية مقاطع فيديو للمهاجمين وهم يرددون تكبيرات وإشارات خاصة بالمسلمين.

ويذكر أن مجلة "شارلي إيبدو" نشرت، يوم الأربعاء، في حسابها على موقع التدوينات المصغرة "تويتر"، رسماً كاريكاتوريّاً يصور زعيم ما يسمى تنظيم "الدولة الإسلامية"، أبو بكر البغدادي، وهو يقول "أتمنى عاماً يتمتع فيه الجميع بالصحة".

وفي سبتمبر/أيلول عام 2012، أثارت المجلة جدلاً واسعاً عقب نشر رسوم كاريكاتورية "مسيئة" للنبي محمد، خاتم المرسلين؛ وهو ما أثار موجة احتجاجات في دول عربية، وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، عادت المجلة الساخرة للإساءة للنبي محمد، خاتم المرسلين، بعنوان يتساءل: "ماذا لو عاد محمد؟"، حيث أفردت صورة غلافها الرئيسي، لمن قالت إنه نبي الإسلام، "مصورة إياه كاريكاتورياً راكعاً على ركبتيه، فزعاً من تهديد مسلح يفترض انتماؤه لتنظيم الدولة".

المصدر: 
الأناضول
 

Warning: session_set_save_handler(): Cannot change save handler when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 242

Warning: session_id(): Cannot change session id when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 266