Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
اجتماع لمجموعة الدعم الدولية بنيويورك لمساعدة لبنان | السورية نت | Alsouria.net

اجتماع لمجموعة الدعم الدولية بنيويورك لمساعدة لبنان

المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي "هيلين كلارك" والمفوض السامي لمفوضية الأمم المتحدة للاجئين في لبنان "أنطونيو غويتيرس" - الأناضول
الأربعاء 17 سبتمبر / أيلول 2014

أعلنت رئيسة المجموعة الإنمائية للأمم المتحدة والمديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) "هيلين كلارك" اليوم، أن مجموعة الدعم الدولية ستعقد اجتماعاً في نيويورك نهاية الأسبوع المقبل لمساعدة لبنان "الذي يتحمل عبئاً يفوق أي تصور باستضافته أكثر من مليون و200 ألف نازح سوري، باتوا يشكلون ربع عدد سكانه" داعية الأسرة الدولية لتقديم المزيد من الدعم لهذا البلد الصغير من أجل المحافظة على الاستقرار فيه.

وأبدت "كلارك" تضامنها مع عوائل العسكريين اللبنانيين الأسرى لدى ما يسمى تنظيم "الدولة الإسلامية" و"جبهة النصرة" منذ المعارك التي اندلعت بين هذين التنظيمين من جهة والجيش اللبناني من جهة أخرى في في بلدة عرسال ومحيطها المحاذية للحدود الشرقية مع سورية في مطلع شهر أغسطس/ آب الماضي واستمرت 5 أيام.

من جانبه قال المفوض السامي لمفوضية الأمم المتحدة للاجئين في لبنان "أنطونيو غويتيرس" نحن "ندرك مدى سخاء اللبنانيين الذين يستضيفون اللاجئين الذين فاق عددهم ربع سكان لبنان" مشيراً إلى أن لهذه الأزمة تأثيرات على اللبنانيين تشمل "التعليم والطبابة والبنى التحتية والكهرباء والماء وتراجع عدد الوظائف والمستوى المعيشي".

وأكد أن لبنان يحتاج مساعدة مالية هائلة ومكثفة من أجل الحد من عذابات الشعب اللبناني، معتبراً أن هذه الحاجة "ملحة جداً لأن الأسرة الدولية لم تقم بما هو كاف لدعم لبنان خلال هذه الأزمة".

وطالب بتوسيع دائرة الدول الداعمة للبنان، من دول أوروبية أو خليجية تكون مستعدة لتقديم المساعدة واستضافة عدد من اللاجئين، داعياً الدول الأوروبية إلى "تسهيل معاملات التأشيرة للسوريين واستقبال مزيد من اللاجئين انطلاقاً من لبنان".

ووفقاً لتقديرات البنك الدولي، يحتاج لبنان إلى حوالي 1.6 مليار دولار أميركي لمواجهة أزمة اللجوء، الذي يعاني منها منذ تدفق النازحين السوريين إليه مع اندلاع الحرب في سورية عام 2011، والحفاظ على الحد الأدنى من الخدمات الأساسية للمواطنين والنازحين السوريين على أراضيه.

يذكر أن أعداد النازحين السوريين بحسب إحصاءات مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فاق المليون ومئتي ألف نازح، ورجحت المفوضية أن يتجاوز عددهم المليون ونصف المليون في نهاية العام الحالي.

وكانت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أعلنت في 29 أغسطس/آب الماضي أن الغالبية العظمى من اللاجئين السوريين لا تزال تتمركز في البلدان المجاورة لسورية، حيث يحتل لبنان الكثافة الأعلى بينهم 1.14 مليون يليها تركيا 815 ألفاً فالأردن 608 ألفاً، مشيراً إلى أن كل ذلك أدى إلى "إثقال كاهل اقتصاديات هذه البلدان ومواردها وبنيتها التحتية.

يشار إلى أن اللاجئين السوريين في لبنان يعيشون أوضاعاً صعبة وأن التضييق ازداد عليهم، خصوصاً خلال الأيام القليلة الفائتة، بعد ذبح "تنظيم الدولة" للجندي اللبناني عباس مدلج، ما أدى إلى أفعال انتقامية من بعض اللبنانيين تجاه اللاجئين السوريين.

وفي تطور جديد، بدأت معظم بلديات جنوب لبنان بتنفيذ قرارات تتعلق بطرد السوريين القاطنين فيها، أو منع تجوالهم ليلاً، وعدم السماح لهم بقيادة دراجات نارية أو سيارات على الطرقات الجنوبية، بحجة الخوف من قيامهم بـ"أعمال إرهابية" على غرار ما حصل في عرسال، حسبما ذكره موقع النشرة الإلكترونية اللبناني.

المصدر: 
الأناضول-السورية