Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
الحريري: ينتقد بيان الائتلاف لمجلس الأمن بأحداث عرسال | السورية نت | Alsouria.net

الحريري: ينتقد بيان الائتلاف لمجلس الأمن بأحداث عرسال

رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري ـ أرشيف
الأحد 28 سبتمبر / أيلول 2014

قال رئيس الحكومة اللبنانية السابق سعد الحريري، في بيان نشره اليوم، "لم يكن البيان الذي تقدم به الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية إلى مجلس الأمن الدولي احتجاجاً على ما سماه انتهاك الجيش اللبناني لحقوق الانسان والاعتداء على النازحين في عرسال، في محله".

وكانت مجموعات من الجيش اللبناني قد اقتحمت مخيمات اللاجئين السوريين في بلدة عرسال، الخميس الماضي، بحجة وجود مطلوبين تعرضوا للجيش من داخل المخيمات، واعتقلت نحو 200 شخص بـ"أسلوب وحشي"، إضافة إلى إضرام نيران في خيم اللاجئين ما أدى لوفاة طفل وحدوث حالات اختناق في صفوف اللاجئين معظمهم من النساء والأطفال.

ومن جهته، أدان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بـ"أشد العبارات" ما أسماه بـ"التجاوزات" التي قام بها الجيش اللبناني بحق اللاجئين السوريين. ووجه رسالة لمجلس الأمن يطالب فيها بإدانة الجيش اللبناني بسبب أفعاله تجاه اللاجئين السوريين في لبنان.

واعتبر الحريري في بيانه أنه "إذا كان من حق الائتلاف السوري أن يدافع عن الحقوق الإنسانية للنازحين، وأن يرفض التعرض لسلامتهم وكرامتهم، وهو ما نؤكد عليه ونعمل له بكل ما أوتينا من إمكانات، فإن مصلحة النازحين ومصلحة الثورة السورية توجب في المقابل رفع الصوت عالياً، بالدعوة الى تحرير العسكريين اللبنانيين وإعادتهم الى عائلاتهم سالمين، وهو ما خلا منه بيان الائتلاف إلى مجلس الأمن الدولي وما يجب أن يشكل أساساً لصون حقوق النازحين وحماية تجمعاتهم".

وتابع "بمثل ما لم نتوقف يوماً عن إدانة قتال حزب الله إلى جانب بشار الأسد وما يستدعيه من مخاطر على لبنان وجيشه وسلامه الوطني، فإننا نتطلع إلى موقف حاسم من الائتلاف الوطني السوري، يشدد على الامتناع عن زج لبنان وأي فريق لبناني في القتال داخل سورية، وبذل الجهود في كل الاتجاهات لتحرير العسكريين اللبنانيين، والتوجه إلى المجتمع الدولي لمساعدة لبنان على توفير مقومات الرعاية الأخوية والإنسانية لتجمعات النازحين، وحمايتها من أن تتحول إلى بيئة حاضنة للفوضى والإرهاب".

وكان مصدر عسكري لبناني قال إن الجيش "نفذ مداهمات وحملات تفتيش في أحد مخيمات اللاجئين داخل بلدة عرسال وهي انتهت مبدئياً"، لكنه أوضح أنه خلال ذلك "قام ثلاثة مسلحين على دراجة نارية بمحاولة إشعال النيران في مخيم مجاور للاجئين السوريين غير الذي كنا ننفذ فيه عمليات مداهمات".

ورفض المصدر التعليق على تقارير صحفية أشارت إلى أنه تم اعتقال 450  من اللاجئين السوريين خلال مداهمة مخيمهم في عرسال منذ أيام، مشيراً إلى أنه "لم يصدر أي شيء عن الجيش بهذا الخصوص" وأن الرقم المتداول "غير دقيق أبداً وغير رسمي".

يذكر جبهة النصرة أعلنت في تغريدة على حساب منسوب لها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أنه "لا تفاوض في قضية الجنود اللبنانيين المحتجزين لدينا حتى يتم إصلاح أمور عرسال بشكل كامل". مهدداً بمزيد من التصعيد في هذه القضية، متوجهاً للبنانيين بالقول "نتمنى ألا نضطر للتصعيد فاعقلوا".

وكان تنظيم "جبهة النصرة" في القلمون وما يسمى تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي يحتجز عسكريين لبنانيين في محيط عرسال أيضاً، حذرا مراراً من التعرض لأهالي عرسال أو اللاجئين السوريين فيها، مهددين بإمكانية إعدام عسكريين أسرى لا يزالون محتجزين لديهما.

وأدت معارك عرسال التي اندلعت في أوائل أغسطس/آب الماضي واستمرت 5 أيام، إلى مقتل ما لا يقل عن 17 من عناصر الجيش اللبناني وجرح 86 آخرين، إضافة إلى احتجاز عدد منهم، وقد أعدم "تنظيم الدولة" اثنين من العسكريين المحتجزين ذبحاً، وأعدمت "النصرة" عسكرياً برصاصة في الرأس.

المصدر: 
الأناضول ـ السورية نت