Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
السوري باسل رجوب يعزف موسيقى شرقية بالساكسفون الغربي | السورية نت | Alsouria.net

السوري باسل رجوب يعزف موسيقى شرقية بالساكسفون الغربي

اسل رجوب ـ في الوسط ـ مع أصدقائه
الأربعاء 06 يوليو / تموز 2016

عازف ساكسفون وموزع وملحن سوري، ولد في مدينة حلب في عام 1981. وهو يقيم في مدينة جنيف السويسرية منذ عام 2011. درس الموسيقى الكلاسيكية في المعهد العالي للموسيقى بدمشق وتخرج منه عام 2005م.

عُرف بتطويره لتقليد موسيقي مُعاصر مُستند إلى التراث، ومُستَوحى من إيقاعات وتقاليد الشرق الأوسط، باستخدام أدوات موسيقية حديثة لا تنتمي للثقافة الموسيقية لتلك المنطقة مثل الساكسفون.

أُختير للعزف في الافتتاح الرسمي لمهرجان "ميلا" الموسيقي الدولي في أوسلو في عام 2015. وشارك في العديد من المهرجانات الدولية مثل مهرجان "مونترو" للجاز ومهرجان "كولّي" للجاز (في سويسرا)، ومهرجان "كوزمو" جاز في فرنسا.

له ثلاثة ألبومات هي "خمير" و"آسيا" و"ملكة الفيروز"، وشارك في عزف وتلحين وتوزيع عدد من الألبومات الأخرى. وهو الموزع الموسيقي لألبومات "لينا شماميان"، التي تقاسم معها الفوز بجائزة "راديو مونت كارلو الدولي" في عام 2006.

في جولته الحالية لأطلاق البومه الأخير "ملكة الفيروز" (ضمن مشروعه الموسيقي "سوريانا") شارك رجوب في مهرجانات الربيع المقامة في بيروت وتونس، كما أحيا حفلات موسيقية في مدن جنيف وبرن وروجمو وزيورخ السويسرية.

ومن المقرر إقامة حفل موسيقي في معهد العالم العربي بباريس في شهر سبتمبر المقبل، فضلاً عن حفلات ستقام في مدن "لوكارنو" و"رومانسهورن" السويسرية في شهر نوفمبر/تشرين الثاني القادم. وفي شهر ديسمبر/كانون الأول، يمكن الاستمتاع بموسيقى رجوب في قاعة "ويغمور" في لندن.

وبين مشاركاته هذه، يقضي رجوب وقته بين تدريس آلة الساكسفون في المدرسة الدولية بجنيف، والتمرين اليومي على هذه الآلة وتأليف موسيقى جديدة لمشاريعه القادمة.

ويقول رجوب: "لقد درست الموسيقى الكلاسيكية وموسيقى الجاز وكان اهتمامي بها بداية يفوق اهتمامي بالموسيقى الشرقية. ومع مرور الوقت ازداد توجهي لموسيقانا الشرقية نتيجة الاستماع المتواصل إليها ونحن نعيش في الشرق".

ويتابع: "لا أستطيع القول إن ما أعزفه هو دَمج بين موسيقى الجاز والموسيقى الشرقية، لكني قد أسميها موسيقى شرقية حديثة. وبِحُكم عزفي للساكسفون، وهي آلة مُلازمة لموسيقى الجاز، يعتقد الناس بأني أعزف الجاز. أنا احب الساكسفون كآلة ولا أشعر أني سأعزف على العود أو القانون يوماً، وهذا له علاقة بنشأتي وما كنت أستمع إليه وأنا صغير".

ويضيف: "بعد انتهائي من ألبوم (خمير)، شعرت بأهمية وجود محطة طويلة للموسيقى الشرقية. ومن هنا جاء إدخال الآلات الإيقاعية الشرقية وآلة القانون في ألبوم آسيا".

ويستدرك: "في الألبوم الجديد  ملكة الفيروز هناك العود والقانون، ومعنا مغنية تؤدي قطعتين في الألبوم هي لين أديب. لم أقرر لغاية الآن ما قد يحدث في المستقبل، لكني سعيد بالآلات الشرقية وأتوقع ان تكون لها مساحة كبيرة في أعمالي القادمة".

ويبيّن رجوب كيف أثرت أحداث سورية عليه، وقال: "لقد أثرت هذه الأحداث علينا جميعاً بدرجة كبيرة جداً؛ على حياتنا الشخصية والعملية، علاقتنا بأطفالنا وباهلنا، وحتى علاقتنا مع أنفسنا كأشخاص، وهذا ينعكس على الموسيقى بالتأكيد. كان من الصعب علي جداً أن أعزف الموسيقى خلال السنتين الأولى من الأحداث. اليوم الموضوع مختلف؛ علينا ان نبقى موجودين وأن نستمر ولا نستسلم".

ويضيف: "يجب أن أدافع عن موسيقاي وعن الفترة التي عشناها في سورية قبل الأحداث التي كانت غنية بالموسيقى والكثير من الفنون الأخرى. من المهم بالنسبة لي أن أعود وأعيش تلك اللحظات وأعزف هذه الأغاني وأفرح بهذه الموسيقى مع أصدقائي السوريين عندما نجتمع على خشبة المسرح، لأنها تمثل الذكريات بالنسبة لنا".

وقال: "لقد غادرت سورية في عام 2008 تقريباً، وكانت آخر زيارة لي لسورية قبل شهر من وقوع الأحداث لإطلاق ألبومي في دار الأوبرا بدمشق، ولم أشهد أي شيء من هذه الأحداث (...) عندما انتقلت لسويسرا شعرت بالأمان لأول مرّة. فللمرة الأولى أصبح لدي عنوان، وللمرة الأولى أيضاً بِتُ أشعر بالمستقبل (...) ومع صعوبة المقارنة بين سورية التي قضيت فيها 27 عاماً وسويسرا التي جئتها قبل 5 أعوام لكنها يحتلان نفس المكانة في قلبي".

اقرأ أيضاً: تضرب في كل مكان هجمات "تنظيم الدولة" هل هي مستحيلة المنع؟

المصدر: 
swi ـ السورية نت

تعليقات