Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
الصرمان ومعرحطاط.. نقطتا مراقبة تركية تحيط بهما نيران نظام الأسد وروسيا في ريف إدلب | السورية نت | Alsouria.net

الصرمان ومعرحطاط.. نقطتا مراقبة تركية تحيط بهما نيران نظام الأسد وروسيا في ريف إدلب

مدرعات للجيش التركي في ريف إدلب الجنوبي - المصدر: الأناضول
الاثنين 23 ديسمبر / كانون الأول 2019

على المحاور الجنوبية الشرقية لمحافظة إدلب، تدور معارك "عنيفة" بين قوات الأسد والميليشيات المساندة لها وفصائل المعارضة المكونة من عدة تشكيلات، وذلك على مرأى نقاط المراقبة التركية، والتي تحيط بها الضربات الجوية والصاروخية، منذ أيام.

النقطة الأولى هي نقطة المراقبة الواقعة في منطقة الصرمان في الريف الشرقي لإدلب، والتي باتت محاصرة بشكل شبه كامل من جانب قوات الأسد، والتي سيطرت على أكثر من 20 بلدة وقرية في محيطها، في الأيام الماضية، تحت غطاء الطيران الحربي الروسي.

ونقطة الصرمان كان الجيش التركي قد ثبتها في 15 من فبراير/ شباط العام الماضي، لتكون النقطة السادسة من أصل 12 نقطة مراقبة موجودة في المحافظة.

أما النقطة الثانية التي تحيط بها نيران قوات الأسد وروسيا، فهي نقطة المراقبة الموجودة في معرحطاط، والواقعة على الأوتوستراد الدولي دمشق- حلب.

ورغم أنها نقطة غير رسمية، ولم تندرج في إطار اتفاق "أستانة"، إلا أنها تعتبر تجمعاً كبيراً للقوات التركية، والتي أنشأتها بالتزامن مع سيطرة قوات الأسد على ريف حماة الشمالي بالكامل، ومدينة خان شيخون.

وتأتي أهمية قرية معرحطاط بالنسبة للقوات التركية، كونها موجودة على طرفي الأوتوستراد الدولي دمشق- حلب، في منطقة مرتفعة نوعاً ما عن المناطق المحيطة بها من قرى وبلدات.

وبحسب خريطة السيطرة الميدانية، وصلت قوات الأسد إلى أطرافها، بعد السيطرة على بلدة التح "الاستراتيجية" وبلدة بابولين، واللتان تقعان في الجهة الشرقية منها.

وتقع معرحطاط شمالي بلدة حيش، في الريف الجنوبي لإدلب.

وتحيط بها عدة قرى بينها: كفربسين، خربة بابولين، مراح، دار بسيدا، وتعتبر القرية مفتاح الأوتوستراد الدولي دمشق- حلب، نظراً لموقعها الاستراتيجي جنوبي مدينة معرة النعمان.

ولتركيا نقطة مراقبة في مورك بريف حماة الشمالي، محاصرة بالكامل من قبل قوات الأسد والميليشيات المساندة لها، وجاء ذلك في أثناء السيطرة على مدينة خان شيخون في الريف الجنوبي لإدلب.

ويتركز هجوم قوات الأسد على حساب فصائل المعارضة في جنوب شرق إدلب، على ثلاثة محاور، الأول ينطلق من شمال النقطة التركية الواقعة في الصرمان، وتسير فيه قوات الأسد باتجاه قرية الحراكي ومن ثم الغدفة.

أما المحور الثاني ينطلق من جنوب نقطة المراقبة التركية، باتجاه قريتي البرج وأبو مكي، فيما ينطلق المحور الثالث من قرية أم جلال باتجاه بلدة التح "الاستراتيجية"، والتي سيطرت عليها قوات الأسد، في الساعات الماضية.

ولم يتضح حتى الآن ما ستؤول إليه الأيام المقبلة، خاصةً في ظل وصول وفد تركي إلى العاصمة الروسية موسكو، لبحث التطورات الميدانية التي تشهدها محافظة إدلب.

المصدر: 
السورية نت

تعليقات